يبرز هوية إعلامية جديدة للعاصمة

«صيف أبوظبـي».. ‬52 يوماً من الـــــــمرح

صورة

على مدى ‬52 يوماً، تتواصل فعاليات مهرجان «صيف أبوظبي»، الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، والتي انطلقت الخميس الماضي، وتستمر حتى ‬17 أغسطس المقبل، لتنشر المرح والسعادة في مختلف أنحاء العاصمة الإماراتية، إذ تتعدد الفعاليات هذا العام وتتنوع بما يبرز هوية إعلامية جديدة للعاصمة تركز على التعريف بالتجربة الترفيهية المتكاملة فيها خلال فترة الصيف من خلال باقة متنوعة من الأنشطة، بحسب ما اوضح مدير مهرجان «صيف أبوظبي» في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة سلطان المهيري.

ويمثل «عالم العروض الترفيهية الحية» الذي يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) إحدى الوجهات المفضلة للعائلات المقيمة والزائرة لأبوظبي، وفرصة للأطفال للاستمتاع بالعديد من الألعاب والتجارب الترفيهية والتعليمية، من خلال ‬98 عرضاً على مدى ‬47 يوماً، تقدمها سبع فرق مختلفة بمعدل عرضين يومياً، ويستمر كل منها لأسبوع. وتبدأ بالعرض الإقليمي الأول لاستعراض «المدينة الكسولة: روبوتيكس»، من «كارتون نتوورك» ومدته ‬90 دقيقة، على أن يتبعه العرض الإقليمي الأول لاستعراض «بانانا ريفيك» بصحبة ثنائي الموز في رداء النوم «باناناز ان بيجامز».

وفي الأسبوع الثالث أسرار عالم «افتح يا سمسم»، مع شخصيات «شارع سمسم» المحببة نعمان وأنيس وبدر وكعكي وجرجور، وتشتد الإثارة في الأسبوع الرابع مع «بن تن» والشخصيات الكرتونية لأربعة من عروض «كرتون نتوورك» الناجحة.

كما يلتقي زوار المهرجان بأبطال المسلسل الكرتوني الإماراتي «فريج»، في «أدنيك» من خلال العرض الجديد «حلم عبود» الذي يعرض العديد من المواقف الجديدة والطريفة. إلى جانب استعراض «سكوبي دو الحي: الألغاز الموسيقية»، الذي يواجه فيه شاجي وفريد ودافني وفيلما وسكوبي دو تحديات كثيرة ومطاردات مثيرة في طريقهم إلى الآلة السرية لحل اللغز.

مسرح مفتوح

إلى جانب «عالم العروض الترفيهية الحية» يضم مهرجان صيف أبوظبي ‬2013 العديد من الألعاب والفعاليات التي تناسب مختلف الأعمار، من بينها المسرح المفتوح الذي يقام عليه العديد من العروض الممتعة والمسرحيات التفاعلية التعليمية للأطفال مثل عرض رجل الفقاعات المذهل (الحائز لقب موسوعة غينيس للأرقام القياسية) وعرض البالون ولالاهوبرز (الحائزان لقب موسوعة غينيس للأرقام القياسية) وتشكيل البالونات وعرض المهرج المضحك، وقرية «كرتون نتوورك» التي يجد فيها الأطفال شخصيات كرتون نتوورك مثل باور باف جيرلذ، وديكستر، كما توفر لهم فرصة للقيام بأنشطة تفاعلية مميزة مثل دخول «مختبر ديكستر»، واكتشاف بعض الحقائق العلمية من خلاله.

ومن الفعاليات المهمة التي تجمع بين اللعب والتعليم فاعلية «اختبر حواسك، وتشتمل على ‬18 تجربة مختلفة مثل: اختبار رد الفعل واختبار اللمس واختبار التوازن، إلى جانب اختبارات أخرى يقيس بها الزائر حواسه مثل: عمى الألوان والصور ثلاثية الابعاد والرؤية المحيطية ودقة السمع والشم وغيرها.

وللأطفال الذين يميلون لتكوين أشكال وتكوينات خاصة بهم، توفر لهم منطقة «ليجو» الفرصة لتأسيس عالمهم الخاص وبناء أبراج شاهقة تزين مدينة أبوظبي، باستخدام المكعبات، أما هواة المغامرة فيمكنهم تجربة «التحدي الصعب» الذي يتيح لهم تسلق الصخور ومواجهة مستويات مختلفة من التحديات والصعوبات في التسلق، إلى ان يصلوا للشلال والقفز منه، كما يوفر لهم تجربة مماثلة في تسلق «جبل حفيت».

وفي مبادرة منه لتشجيع الأطفال (من سن أربع إلى ثماني سنوات) على التعرف إلى مشروع العاصمة ‬2030، يفتح مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة المجال أمام الأطفال إلى رسم المجتمعات العمرانية التي يرغبون في العيش فيها، وذلك تحت شعار «متخصصي التخطيط العمراني الصغار». وبعد اطلاعهم على المكونات الأساسية لمبادرة المجتمعات العمرانية المستدامة الكاملة وتسليمهم مجموعة من أدوات التصميم، سيبدأ الأطفال في رسم المخططات الرئيسة ووضع تصور للأماكن التي يتم فيها إقامة المنازل والمساجد والمدارس وملاعب كرة القدم والحدائق وأماكن العمل، وما إلى ذلك.

وفي نهاية مهرجان صيف أبوظبي، سيتم اختيار أفضل ‬42 رسمة للمشاركة في التصفيات النهائية. كما سيتم أيضًا بدء حملة على شبكة الإنترنت لـ ‬42 يومًا قبل العيد الوطني. وستتيح هذه الحملة فرصة التصويت من خلال موقع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وموقع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة على شبكة الإنترنت لاختيار الفائزين الذين سيتم الإعلان عنهم وتسليمهم الجوائز في الثاني من ديسمبر المقبل.

غناء وكوميديا

لا تتوقف فعاليات «صيف أبوظبي ‬2013» على الفعاليات والأنشطة في «أدنيك»، فهناك العديد من المنافسات الرياضية والعروض الموسيقية والكوميدية التي تحتضنها قاعة «دو» بجزيرة ياس، فتقام هناك مجموعة من الحفلات الغنائية يحييها نخبة من نجوم الموسيقى العربية. كذلك تشهد قاعة دو العرض الأول بالإمارات لفريق «الأمم المتحدة للكوميديا» الذي يتكون من الفنانين العالميين: ماز جبراني وأرون قادر ومايك بتايح ونمر أبونصّار، مع حضور للكوميديين العرب محمد كمال وعمر علوبة وهلال بلال. ويقدم العرض في قاعة دو بجزيرة ياس في الرابع والخامس من يوليو الجاري.

كما تحتضن قاعة دو منافسات الدوري الرياضي خلال الفترة من ‬10 يوليو الجاري إلى الثالث من أغسطس المقبل بالتزامن مع شهر رمضان الكريم. ويشمل تحديات رياضية متنوعة وجلسات تدريبية تحت إشراف ألمع نجوم الرياضة الإماراتيين والعالميين، ومنهم بطلا الجوجيتسو الإماراتيان فيصل الكتبي (الحزام البني) ومحمد القبيسي (الحزام الأزرق)، وأندي كول، ثاني أفضل هداف في تاريخ الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم ولاعب مانشستر يونايتد عندما حقق ثلاثية بطولاته التاريخية في موسم ‬1999، ونجم كرة السلة روبرت هوري، الحائز بطولة الدوري الأميركي للمحترفين سبع مرات واللاعب السابق لفرق هيوستن روكيتس وفونيكس صنز ولوس انجلوس ليكرز وسان أنطونيو سبيرز، ولاعب التنس الإنجليزي تيم هانيمان، وبطل البادمنتون أفشين بوزورجزادة.

طباعة