تنظيف اللثة يخفّض إلى الثلث خطر الولادة المبكرة

ذكرت دراسة بريطانية، أن تنظيف المرأة الحامل المصابة بالتهاب اللثة لأسنانها، لدى الطبيب، يساعد في تخفيض خطر الولادة المبكرة. وبيّنت الدراسة التي نشرت في دورية «بيريودونتولوجي» العلمية أن تنظيف الأسنان لدى الطبيب يساعد في إزالة الجير المتراكم حول اللثة، ما يخفّض بالتالي خطر الإصابة بالتهاب اللثة الذي يزيد خطر الولادة المبكرة للمرأة الحامل.

وأوضح الباحثون من جامعة هارفارد لطب الأسنان أن التهابات اللثة الحادة يزيد إفراز هرمون البروستاغلاندين، وعوامل التنكرز التي تتسبب في موت الخلايا، وهي مواد كيميائية تتسبب في تسريع الولادة. ووجد الباحثون أن النساء اللواتي يعانين التهاب اللثة ينخفض خطر الولادة المبكرة لديهنّ بنسبة ‬34٪ في حال قمن بتنظيف أسنانهنّ لدى الطبيب. ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن رئيس رابطة صحة الأسنان في بريطانيا، الطبيب نايجل كارتر، قوله إن الدراسة تشدد على أهمية اهتمام الحوامل بصحة أسنانهنّ خلال فترة الحمل. يشار إلى أن الولادة المبكرة تعني ولادة الأطفال قبل ‬37 أسبوعاً من موعد انتهاء الحمل، يذكر أن ‬54 ألف طفل يولدون في بريطانيا وحدها سنوياً قبل أوانهم.

طباعة