بكتيريا الفم قد تتسبّب في إصابة كبار السن بأمراض القلب

ينبغي لكبار السن تنظيف أسنانهم مرتين يومياً. د.ب.أ

تُؤدي العناية السليمة بالفم والأسنان دوراً كبيراً في تمتع الإنسان بصحة جيدة، لاسيما في الكبر. وحذّر البروفيسور ديترموند أوسترايش، من الغرفة الاتحادية لأطباء الأسنان بالعاصمة الألمانية برلين، قائلاً «يؤدي أي تزايد في أعداد البكتيريا داخل الفم إلى زيادة خطر إصابة الإنسان بالمرض». ونظراً لأنه عادةً ما يضعف الجهاز المناعي لدى الإنسان مع التقدم في العمر، يتسبب تزايد البكتيريا في حدوث عواقب خطيرة لدى كبار السن بشكل خاص. وأوضح أوسترايش أن أمراض اللثة مثلاً تؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بالسكري لدى كبار السن بشكل واضح. كما ثبتّ أن وجود بكتيريا في منطقة الفم يُمكن أن يتسبب في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وكي يقي كبار السن أنفسهم من ذلك، شددّ أوسترايش على أهمية الذهاب إلى طبيب الأسنان مرتين سنوياً مع المواظبة على تنظيف الأسنان لدى مختص. وأوصى طبيب الأسنان الألماني كبار السن بضرورة تنظيف أسنانهم مرتين يومياً باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد. ونظراً لأنه عادةً ما تتضاءل القدرة الحركية مع التقدم في العمر، يوجد العديد من الوسائل المخصصة لمساعدة كبار السن على تنظيف أسنانهم على نحو سليم، ويقول الطبيب الألماني «تعمل فرشاة الأسنان الكهربائية على تسهيل عملية تنظيف الأسنان بالنسبة لكبار السن، كما توجد بعض المقابض السميكة التي تُستخدم للإمساك بفرشاة الأسنان باليد». وأضاف أوسترايش أنه من الجيد أيضاً أن يقوم كبار السن بتنظيف الفراغات الموجودة بين أسنانهم مرة يومياً، لافتاً إلى أن نوعيات فرشاة الأسنان المخصصة لذلك غالباً ما تتناسب مع كبار السن أكثر من خيط تنظيف الأسنان.

وعن سبب ذلك قال طبيب الأسنان الألماني «تتسع الفراغات الموجودة بين الأسنان لدى كبار السن، لذا لن يُمكنهم تنظيفها على نحو جيد باستخدام الخيط، لكن ينبغي على كبار السن استشارة طبيبهم الخاص لمعرفة نوعية الفرشاة المناسبة لهم، نظراً لاختلاف وتنوّع أحجام الفُرَش». وأوصى طبيب الأسنان الألماني كبار السن بضرورة تنظيف طقم الأسنان الخاص بهم مرتين يومياً، موضحاً «يكفي الصابون السائل أو المياه الصافية لتنظيف طقم الأسنان».

طباعة