ناي.. مراهق قد يطيح بعرش مؤسس «فيس بوك»

مليونا شخص حمّلوا ابتكار روبرت ناي على الـ«آيفون». غيتي

قد يكون مؤسس موقع فيس بوك الاجتماعي مارك زوكربيرج جنى أول مليار وهو لايزال في أوائل العشرينات من عمره، لكن صبياً عمره 14 عاماً حقق إنجازاً قد يكون له الدوي نفسه. روبرت ناي، مراهق من ولاية يوتا غرب الولايات المتحدة، ابتكر أفضل تطبيق تطرحه شركة «آبل» في سلسلة برامجها المقدمة من خلال «متجر تطبيقات أبل»، خدمة انتجت لجهازي «آي فون» و«آي بود تاتش»، صنعته وتملكه شركة أبل، ويمكن المستخدمين من تحميل التطبيقات المختلفة، البرنامج الذي ابتكره ذلك المراهق بلغ حداً من الشعبية مكنته من الإطاحة بلعبة «أنجري بيردز» كأفضل تطبيق تقدمه «آبل».

استخدم ناي المقبل من بلدة «سبانيش فورك» بولاية يوتا، الموارد المتاحة في مكتبة عامة محلية للبحث عن الطريقة المثلى لابتكار تطبيق لجهاز «آي فون» الذكي، بعد أن أخبره أصدقاؤه أنه ينبغي أن يبتكر لعبة تصلح لجهاز الاتصالات الذكي، الذي جابت شهرته الآفاق. اللعبة واسمها «ببل بول» أو كرة الفقاقيع، وتتطلب من اللاعبين ضبط عناصرها كي تستهدف الكرة أهدافاً محددة، تمت الموافقة على التطبيق يوم 29 من ديسمبر الماضي، وبحلول يوم الأربعاء الماضي كان أكثر من مليوني شخص قاموا بتحميل اللعبة على أجهزتهم، لتصبح أكثر التطبيقات المجانية انتشاراً.

وقال ناي «أعتقد أنها رائعة، لأنني لم أتخيل مطلقاً أن تحقق لعبتي كل هذا النجاح، وعندما علمت بأنها أصبحت الاولى شعرت بصدمة حقيقية». وقال المحاورون للمراهق اللطيف إنه لو طلب دولاراً واحداً رسماً لتحميل اللعبة كل مرة، لكان قد تحول إلى مليونير صغير الآن. لكن الحديث عن الفرصة المهدرة لم ينغص فرحة المخترع الصغير. وأضاف: «كان ذلك أول تطبيق لي، وكنت أحاول طرق الأبواب، لذا أردت أن يكون مجانياً». وكشف أيضاً عن أنه يعكف على لعبة أخرى، وعندما طلبت منه شبكة «ايه بي سي» التلفزيونية الأميركية أن يقدم مزيداً من التفاصيل، رد بلسان رجل أعمال محنك «هذا سر».

طباعة