ختام «عوافي»

الفعاليات التراثية ميزت المهرجان. وام

اختتمت مساء أول من أمس فعاليات الدورة الثامنة لـ«مهرجان عوافي» الذي شهد إقبالاً لافتاً من قبل الزوار والسياح، على مدى ثلاثة أسابيع، استمتعوا خلالها بالطبيعة الجميلة والفعاليات التراثية والفنية والشبابية في ربوع منطقة عوافي السياحية. وقال نائب مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة، ومنسق عام مهرجان عوافي، حمد بن رحمة الشامسي، ان المهرجان حقق نجاحاً جديداً هذا العام، مشيراً إلى أن المهرجان فاجأ السياح والزوار من داخل الدولة وخارجها بالعديد من الفعاليات الجديدة التي غيرت طابع المهرجان ووضعته على قائمة المهرجانات التي تتسم بمزيد من المغامرة والمنافسة بين صفوف الشباب إلى جانب البعد الاجتماعي لكل من قرية الحيوان وحديقة عوافي للعائلات، التي فتحت أبوابها أمام العائلات والأهالي عامة طيلة الدورة الثامنة.

وكانت فعالية «الدرج ريس» التي تابع أحداثها المثيرة أكثر من 5000 زائر للمهرجان، معظمهم من الشباب ومحبي رياضات السيارات والتحدي، متميزة في ظل حضور عدد من كبار المسؤولين. وشهدت القرية التراثية تحديثات مختلفة في الدورة الثامنة من المهرجان وتوافد المئات من الأسر يومياً على فعاليات القرية المتنوعة بينها عروض الفرق الشعبية التي أمتعت الزوار بالفلكلور الإماراتي ومعرض التسوق الذي لاقى رواجاً مميزاً بين زوار المهرجان.

ونجحت مشاركات الجمعيات التراثية في فعاليات القرية وضمت خمس جمعيات تراثية ومراكز نسائية هي جمعية الحبوس للفنون والتراث الشعبي، وجمعية ابن ماجد للفنون الشعبية والتجديف وفرع جمعية نهضة المرأة في رأس الخيمة، ومركز التنمية الاجتماعية في رأس الخيمة ومركز التنمية الاجتماعية في جلفار، إلى جانب المسابقات اليومية للأطفال والكبار. واستضاف المهرجان كلاً من الفنان الإماراتي بتيجا والفنانة صوغة، في جو من البهجة والمتعة.

طباعة