المؤسسة أطلقت 4 مبادرات في 2010

«دبي للعطاء».. 5 ملايين مستفيد

نجحت مؤسسة دبي للعطاء منذ انطلاقها في عام ،2007 بتوجيه من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في زيادة عدد المستفيدين من مشروعاتها، من مليون شخص، إلى خمسة ملايين في 24 دولة، وفي تحقيق هدفها المتمثل في تعزيز فرص حصول الأطفال في الدول النامية على التعليم الأساسي السليم، من خلال بناء وترميم مئات المدارس، وتدريب أكثر من 20 ألف معلم، وتأسيس أكثر من 5000 رابطة آباء ومعلمين، وإنشاء أكثر من 480 مكتبة، وتوزيع أكثر من مليون كتاب باللغات المحلية في مجموعة من الدول المستفيدة التي تركز عليها الحملة، وحفر أكثر من 1000 بئر ماء لتوفير المياه النظيفة للأطفال في المدارس، وتوفير حصص غذائية يومية لأكثر من 200 طالب في المدارس، والعمل على علاج ومكافحة الديدان المعوية لـ300 ألف طالب. وفي عام 2010 أطلقت «دبي للعطاء» أربع مبادرات، حملت أهدافاً منوعة في ما يتعلق بمجال التعليم الأساسي في الدول النامية، تمثل أولها في إطلاق مشروع توفير المياه النظيفة والمرافق الصحية في المدارس في مالي وسيراليون، سيستفيد منها في البلدين مليون و700 ألف مستفيد، وحملة الدعم التعليمي لـ200 ألف طفل في هايتي، التي ضربها زلزال مدمر بلغت قوته سبع درجات على مقياس ريختر، تمثلت في ترميم مرافق المياه والمرافق الصحية في المدارس الموجودة في المناطق المتضررة من الزلزال. وعملت الحملة على حشد جهود المجتمع للمساهمة في إعادة تأثيث وتجهيز ما لا يقل عن 100 مؤسسة تعليمية بالأثاث المدرسي، وتزويد 100 مدرسة أصابها الزلزال بالتجهيزات الدراسية كافة، من أجل تسهيل عملية إعادة افتتاح المدارس، وتدريب المشرفين على هذه المدارس لتقديم الدعم لأنظمة التعليم النظامية، وحملة التغذية المدرسية في شهر رمضان، بهدف تعريف مجتمع الإمارات بأهمية توفير الغذاء الصحي للأطفال في المدارس.

لمشاهدة الإحصاءات حول البرامج والدول المستفيدة بشكل كامل يرجى الضغط على هذا الرابط

طباعة