وفاة آخر أفراد إحدى أقدم القبائل في العالم

انطفأت آخر المتحدرات من قبيلة في جزر أندامان (المحيط الهندي) تنتمي إلى إحدى أقدم الحضارات على وجه الأرض، على ما قالت منظمة «سورفايفيل إنترناشيونال».

وكشفت هذه المنظمة للدفاع عن السكان الأصليين ومقرها لندن وفاة بوا سير في سن الـ85 الأسبوع الماضي، وهي آخر ناطقة بلغة «بو» وهي أحد 10 ألسنة في أندامان الكبرى. ويعتقد أن أبناء قبيلة «بو» عاشوا في جزر اندامان منذ 65 ألف عام. وفي الأساس، كان ثمة 10 قبائل مختلفة من بينها «بو» تضم 5000 شخص، وذلك قبل الاستعمار البريطاني في العام .1858 وتوفي معظمهم نتيجة تفشي الأمراض التي أتى بها المستعمرون. وكانت سير عميدة سكان أندامان الكبرى، حيث لا نجد اليوم سوى 52 شخصاً. وقال ستيفن كوري وهو مدير «سورفايفيل إنترناشيونال» في بيان «في أعقاب وفاة سير واندثار لغة (بو)، صار جزء استثنائي من المجتمع الإنساني ذكرى فحسب». وأضاف «يشير فقدها إلى أنه لا ينبغي لنا أن نسمح بحصول ذلك لقبائل جزر أندامان». ويعتمد سكان جزر أندامان على نحو أساسي على مساعدة الحكومة الهندية.

طباعة