«ملكة جمال ألمانيا».. طالبة في الـ20

انتزعت طالبة في الـ20 من عمرها لقب ملكة جمال ألمانيا للعام الجاري، بعد أن تغلبت أول من أمس، في التصفيات النهائية على 23 متنافسة من أنحاء الولايات الألمانية المختلفة. وأعربت الطالبة دوريس شيميدتس عن فرحتها الغامرة بالفوز بلقب «مس ألمانيا»، وأكدت أنها ستعمل على تمثيل ألمانيا بمزيج من «الجاذبية والنشاط». الملكة الجديدة المتوجة ذات شعر بني وعيون بنية أيضا وستحصل بجانب التاج على سيارة صغيرة فاخرة لمدة عام، بالإضافة إلى رحلات إلى باريس وبورتاريكو وجزيرة بوركوم على بحر الشمال. وأكدت ملكة الجمال أنها ستتخلى عن دراستها في مجال إدارة الشركات لمدة عام لتتفرغ لنشاطها الدعائي خلال الفترة المقبلة، مع حضور الحفلات الإعلامية والمشاركة في عروض الأزياء. وحصلت الطالبة ماريا إيسهوتفا (20 عاما) من مدينة دوسلدورف على لقب الوصيفة الأولى، فيما جاءت كريستينا رودر (25 عاما) من مدينة ميونيخ في المركز الثالث.

وتنافس في المسابقة 23 فتاة من حسناوات ألمانيا تتراوح أعمارهن بين 17 و27 عاما وداعب خيالهن جميعا حلم الفوز بالتاج وما يصحبه من امتيازات وجاء التأهل بعد مراحل عدة من التصفيات فزن فيها على 7500 متسابقة من أنحاء الولايات الألمانية الـ16 كافة.

ومن المقرر أن توقع الملكة المتوجة عقدا مع مؤسسة «مس جيرماني كوربوريشن أولدنبورغ»، المنظمة لحفل انتخاب ملكة جمال ألمانيا، تعمل بمقتضاه في الشركة لمدة عام كامل لتضطلع بمهامها الجديدة كسفيرة لبلادها بالدرجة الأولى وتساعد في أعمال الترويج والدعاية وتشارك في عروض الأزياء وتحضر حفلات الاستقبال وغيرها والظهور في اللقاءات الإعلامية المختلفة. وتحصل حاملة اللقب من الشركة خلال هذا العام على مبلغ يتراوح بين 70 و 100 ألف يورو وقد يتخطى ذلك في حالات الدعاية والترويج للمنتجات. يذكر أن حفلات اختيار ملكات الجمال في ألمانيا بدأت عام ،1927 وحصلت فيه الفائزة الأولى باللقب الفخري على 250 ماركاً لقاء مشاركتها في أحد عروض الأزياء وهو ما يقدر بخمسة أضعاف متوسط الدخل الأسبوعي لعامل في قطاع المعادن في ذلك الوقت.
طباعة