الحب المتأجج يضعف الشم لدى المرأة

كشفت دراسة حديثة أن المرأة الواقعة في الحب بقوة لا تشم سوى رائحة شريك حياتها، في حين لا تنجح في التعرف إلى رائحة غيره من الرجال، خصوصاً من يصلحون للارتباط بها. وأجرى خبراء في جامعة «ماكجيل» الكندية دراسة شملت 20 امرأة من المرتبطات بعلاقات عاطفية طويلة. وطلب القائمون على الدراسة من النساء الـ20 ملء استمارة يقيمن فيها مكمن قوة المشاعر الرومانسية بالنسبة لشريك الحياة. وفي هذه الأثناء، طلب القائمون على الدراسة من شركاء حياة النساء وبعض أصدقائهم من الرجال النوم في قميص من القطن لمدة سبع ليال متتالية. وثبت جهاز صغير في القميص يمكنه امتصاص رائحة العرق. وبعد ذلك، كان على النساء محاولة التعرف إلى القميص الذي ارتداه شريك حياتهن من بين قمصان عدة وفقاً للرائحة. وكانت النتيجة أن «زيادة درجة الحب تسهم في تقليل حاسة شم المرأة لرائحة أي رجل سوى شريك حياتها».

ورأى القائمون على الدراسة التي نشرتها مجلة «فوكوس» الألمانية أمس، أن الأمر ربما يعود إلى استراتيجية تطورت على مدار الزمان إذ إن عدم انجذاب المرأة لرائحة أو مظهر أي رجل سوى شريك حياتها يزيد من فرص استمرار علاقتها العاطفية.

طباعة