مصمّمٌ لمنح الأطفال تجربة تفاعلية وتثقيفية

طرح كتاب مخصّص للأطفال بعنوان"الفيل الصغير الضائع"

صورة




أطلقت مجموعة فنادق الريتز-كارلتون كتابها الأول للأطفال "الفيل الصغير الضائع" بالتعاون مع المؤلّفة البريطانية الشهيرة المتخصصة بكتب الأطفال جوليا غراي، وفنّانة الرسوم التصويرية جيني ويبير. وتستند أحداث الكتاب إلى قصّة حقيقية ملهمة لمجموعة من فريق الريتز-كارلتون في برلين.
تسرد القصّة حكاية إيمّا، الفيلة الصغيرة التي كانت ضالة إلى أن وجدها ليو، الأسدٌ الحكيمٌ الذي يعيش في فندق رائعٍ في الغابة، وأعادها إلى أهلها في قصّة من التعاطف والصداقة. ويتناول الكتاب روح الفضول عند الصغار وحسّ الاستكشافات اليومية التي تتحوّل إلى مغامرات.  
الكتاب متوفرٌ في الشرق الأوسط وإفريقيا لفترة محدودة فقط، وسيتمّ تقديم قصّة "الفيل الصغير الضائع" كهديّة للصغار الذين يقيمون في الريتز-كارلتون في دولة الإمارات ومملكة البحرين، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عُمان ومصر.   
تجسّد قصّة "الفيل الصغير الضائع" وعد علامة الريتز-كارلتون بتقديم الرعاية الحقيقية والراحة إلى جانب الذكريات المميّزة التي تطبع أثراً دائماً في قلوب الضيوف. ويصوّر الكتاب أيضاً الخدمة الاستباقية التي يقدّمها السيدات والسادة عبر منشآت العلامة عالمياً.
من جانبها، قالت جيني بينزاكين، نائب الرئيس للعلامة لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، لدى ماريوت الدولية: "يٌعدّ سرد القصص وسيلة هامّة لاسترعاء انتباه الأطفال وتشغيل مخيّلتهم وتزويدهم بمهارات ومبادئ حياتية مثل أهمية التعاطف وبناء الصداقات. يسرّنا أن نقدّم هذه التجربة الآسرة لضيوفنا الصغار كجزء من برنامج (ريتز كيدز) للصغار، والترحيب بعودة العائلات إلى فنادقنا بالتعاون مع الأديبة جوليا غراي وفنّانة الرسوم التصويرية جيني ويبير اللتين أحيتا فلسفة مجموعة فنادق الريتز-كارلتون في صفحات قصّة "الفيل الصغير الضائع".
وقالت جوليا غراي: "سعيدة بالتعاون مع الريتز-كارلتون على اطلاق هذا الكتاب الرائع الذي يمنح الضيوف الصغار طريقة جديدة وممتعة للتفاعل مع تجربتهم الفندقية".
من جهتها، قالت جيني ويبير: "لقد منحني العمل مع الريتز-كارلتون فرصة استكشاف رمز الأسد الخاص بالعلامة بشكل إبداعي، كما سمح لي أيضا بالتواصل مع عائلات من مختلف أنحاء العالم".
 

طباعة