إبداع دبي يدعم علامة «صنع في الإمارات»

صورة

لخلق بيئة داعمة لمجتمع التصنيع المحلي، أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) عن توقيع اتفاقية شراكة طويلة المدى مع مركز «تشكيل» لتعزيز وتطوير منصة «ميك ووركس - الإمارات» الهادفة إلى تسهيل التعاون بين القطاع الإبداعي والمصنعين والموردين في الإمارات، وتسليط الضوء على أهمية قطاع التصنيع في دعم الصناعات الثقافية والإبداعية.

وستدعم الشراكة الصنّاع الناشئين والمنشآت الصغيرة والمشاريع متناهية الصغر من خلال تمكينهم من الترويج لأعمالهم على نطاق واسع، كما ستنظم سلسلة ورش عمل وجلسات للمصنعين والموردين وأصحاب المواهب الإبداعية ورواد الأعمال.

وتُعد «ميك ووركس - الإمارات» دليلاً للمصنعين والموردين المحليين، وتسعى إلى تسهيل التواصل بين الشركات الإبداعية والإنتاجية المحلية، ما يسهم في تحفيز الأفكار المبتكرة وترجمتها على أرض الواقع، ويدعم علامة «صنع في الإمارات».

وتضم المنصة حالياً بيانات 20 شركة تعمل في التصاميم الخشبية والجلدية والطباعة والسيراميك والمجوهرات وغيرها، من بينها 10 شركات تتخذ من منطقة القوز الإبداعية مقراً لها.

وقالت مدير إدارة المشاريع والفعاليات في «دبي للثقافة»، خلود خوري، إن «التعاون بين الهيئة و(تشكيل) يمثل خطوة على طريق تنمية وتطوير الصناعات الثقافية والإبداعية في دبي والإمارات، إذ تُعد (ميك ووركس - الإمارات) منصة تفاعلية مبتكرة لتعزيز التعاون بين العاملين في هذه الصناعات، ما يُمكن قدرات الإنتاج المحلية على النمو، ويعزز من مساهمتها في الاقتصاد».

طباعة