5 صور فازت بجوائز عالمية في 2022

صورة

يحتل فن التصوير الضوئي أهمية كبيرة ضمن الفنون البصرية، نظراً إلى قدرته على توثيق الأحداث والطبيعة والبيئة والعديد من القضايا.

وبتتبع التطور الحاصل في حركة الفن يظهر اتساع الاهتمام بالتصوير، وذلك بسبب التقنيات الحديثة التي كشفت عن الكثير من المواهب، وقادتها إلى الإبداع والاحتراف.

ونظراً إلى أهمية وانتشار التصوير، اتسعت دائرة الاهتمام به، من قبل القيمين على الجوائز السنوية العالمية في هذا المجال، فراحت تسلط الضوء على ثيمات ترتبط بقضايا حياتنا المعاصرة أو حتى في مجالات البيئة والصحة والطبيعة والسفر وغيرها.

وهنا أبرز خمس صور فازت بجوائز تصوير عالمية عام 2022:

1- «جانيت»

حصد المصور البريطاني هينلي سبيرز الجائزة الكبرى في «جائزة حمدان الدولية للتصوير الضوئي» من خلال الصورة التي تحمل عنوان «جانيت» لطائر من فصيلة «الأطيش» يستوطن شمال الجزيرة البريطانية، ويسبح في وابل من الفقاعات الناتجة عن غوصه وتحركه السريع في الماء. وتظهر الصورة حركة الطير كما لو أنها عاصفة داخل الماء، إذ يقوم بتمشيط حركة المياه بحثاً عن فريسة، فيما يبدو أن جناحيه الطويلين والجسم الانسيابي يسهل الحركة السريعة للطائر.

2- «ألم الحرب»

منحت جائزة التصوير العالمية، جائزة مصور العام خلال 2022 للمصورة الأميركية بولا برونستين، وذلك عن سلسلة صور التقطتها خلال عملها على تغطية الحرب الأوكرانية - الروسية. وقدمت المصورة المعروفة في مجال التصوير الصحافي، حيث عملت في العديد من الوكالات الإخبارية وأبرزها وكالة غيتي، مجموعة من الصور التي توثق معاناة وألم الحرب، بكل ما تحمله من دمار يترك آثاره على كل أشكال الحياة اليومية المادية والمعنوية أيضاً.

3- «كرة النحل»

فازت المصورة الأميركية كارين آغنر بجائزة ناشونال جيوغرافيك الكبرى عن صورتها «كرة النحل»، وقد التقطت هذه الصورة في تكساس في صباح ربيعي دافئ بعد خروج أنثى نحلة الصبار من عشها الأنبوبي تحت الأرض، حيث واجهت العشرات من ذكور النحل التي تدافعت طالبة فرصة للتزاوج معها. وقد انتظرت آغنر طويلاً على الأرض حتى تمكنت من التقاط عنقود النحل الهائج، مع الإشارة إلى أن نحل الصبار يعتبر من الملقحات الأساسية للنباتات المحلية في تكساس.

4- «المهاجرون»

حصد المصور الأسترالي آدم فيرغسون جائزة سوني العالمية عن عمل «المهاجرون» وهو عبارة عن سلسلة من الصور الذاتية التي التقطها بالأبيض والأسود للمهاجرين في المكسيك أثناء انتظارهم لعبور الحدود إلى الولايات المتحدة الأميركية. وقد التقطت الصور بالتعاون مع أصحاب الصور، حيث أعد فيرغسون المشهد لكل صورة، من خلال تركيب حامل الكاميرا ووضع الكبل مع وجود قدرة على التحكم بالتقاط الصورة، وذلك ليتيح لأصحاب الصور المشاركة في توثيق حياتهم.

5- «يوم للغسيل»

فازت المصورة الفرنسية كليمنتين شنايدرمان بجائزة تايلور ويسينغ للتصوير، وذلك عن سلسلة الصور التي قدمتها لتوثيق الأعمال الروتينية اليومية خلال فترة الإغلاق والحجر الصحي الذي رافق جائحة «كورونا». والتقطت المصورة الفرنسية هذه الصور، في يوم خاص للغسيل في جنوب ويلز ببريطانيا، لمجموعة من الجيران وهم يعلقون الغسيل في الحدائق، لتوثق حالة الحجر والعزل الصحي، والوقت الهادئ الذي كان يصعب فيه الاقتراب من الآخر.

طباعة