معرض يتخيل «الطرق التي لم تُسلك» في تاريخ ألمانيا

لا يميل المؤرخون إلى الإسهاب في ما كان من الممكن أن يحدث في حال نجحت محاولة اغتيال أدولف هتلر أثناء الحرب العالمية الثانية. ولكن أحد المعارض الكبرى في ألمانيا يقوم حالياً باستكشاف ذلك بدقة. ويشرح القائمون على المعرض مدى اقترابهم من إظهار الحقيقة بطريقة مختلفة.

وباستخدام أمثلة مختلفة من نقاط التحول في التاريخ، يبحث المعرض، الذي أطلق أخيراً في المتحف الألماني للتاريخ، العديد من اللحظات في تاريخ ألمانيا، حيث كان من الممكن أن تشكل دولة مختلفة لو كانت الظروف قد اختلفت قليلاً.

وفي أثناء العملية، يتعرف زوّار معرض «الطرق التي لم تُسلك» الذي تنظمه المتاحف المركزية في برلين (جزيرة المتاحف)، على 14 نقطة رئيسة في التاريخ، بداية من ثورة مارس من عام 1848، وصولاً إلى سقوط جدار برلين في عام 1989.

طباعة