تطلق مسلسل رسوم متحركة جديداً

«بوكيمون» تطوي صفحة آش وبيكاتشو

المسلسل تمحور حول مغامرات شخصيتي آش كيتشوم وبيكاتشو. أرشيفية

طوَت شركة «بوكيمون» صفحة آش وبيكاتشو، بعد مسيرة مغامرات استمرت 25 موسماً، إذ أعلنت أول من أمس أنها ستطلق سنة 2023 «مسلسل رسوم متحركة جديداً» بشخصيات «لم يسبق أن عُرفت»، منها الثنائي ليكو وروي.

وأوضحت «بوكيمون» المملوكة جزئياً لشركة «نينتندو» اليابانية العملاقة لألعاب الفيديو والتي تدير حقوق العلامة التجارية بدءاً من المسلسل التلفزيوني إلى لعبة جمع البطاقات، أن «عرض المسلسل الجديد سيبدأ في بلدان عدة في 2023».

واضافت أن «المسلسل الجديد سيُطرح بعد الموسم الحالي» الذي تمحور للمرة الـ25 على مغامرات شخصيتي آش كيتشوم وبيكاتشو.

وستشكل حلقات خاصة «الفصل الأخير من مغامرات آش وبيكاتشو» و«تعطي لمحة عما يخبئه المستقبل» للشخصيتين الأيقونيتين.

وتوقعت الشركة أن «يشاهد المعجبون بكل سرور المسلسل الجديد الذي يقوم على كل مميزات رسوم بوكيمون المتحركة العزيزة على قلوبهم، أي الحركة والمغامرة والصداقة والبوكيمون».

واستُلهِمَت البوكيمون من شغف الأطفال اليابانيين بمطاردة الحشرات وجمعها، وظهرت للمرة الأولى عام 1996 على شكل لعبة فيديو على أجهزة «غايم بوي». وانبثق من اللعبة أحد أكثر الامتيازات الثقافية شهرة في كل أنحاء العالم، إلى جانب «ستار وورز» و«هاري بوتر».

وأُنتِج على شكل البوكيمون عدد لا يحصى من الأغراض والحيوانات المحشوة، واقتُبست منها مجموعة من الأفلام، فيما أتاحت الظاهرة التي أوجدتها الناجحة لالتقاط وحوش البوكيمون ثورة في لعبة «بوكيمون غو» المخصصة للهواتف الذكية، منها الاستعانة بآليات تحديد الموقع الجغرافي وبتقنية الواقع المعزز.

وحققت لعبتا الفيديو الجديدتان من امتياز «بوكيمون» وهما «سكارلت» و«فايولت» على «نيننتندو سويتش» بداية قوية، إذ بيعت منهما 10 ملايين نسخة في غضون أيام قليلة من طرحهما في أواخر نوفمبر الماضي.

 الشركة اليابانية ستطلق عملاً جديداً بشخصيات لم يسبق أن عُرفت من قبل، وسيعرض المسلسل في 2023.

طباعة