بولنديون يولدون الكهرباء بالدرّاجات لمشاهدة الأفلام

بالنسبة لماريك كاسيفيك (63 عاماً)، لا توجد طريقة لقضاء أمسية الجمعة أفضل من مشاهدة فيلم وركوب الدرّاجة والقيام بشيء مفيد للكوكب، كل ذلك في آن واحد. ويقول كاسيفيك بينما كان يقود درّاجة ثابتة وعيناه تركزان على شاشة توضح له نسبة شحن الطاقة المولدة لعرض فيلم في متنزه بول موكوتوفسكي بوسط وارسو:

«من المهم إيجاد طريقة لمواصلة مساعدة كوكبنا». وكان كاسيفيك واحداً من عشرات البولنديين الذين تجمعوا لمشاهدة فيلم «أشهروا السكاكين» (نايفز أوت). واصطفت درّاجات خلف مقاعد أمام شاشة كبيرة، وتم توصيل الدراجات بمولد يوفر ما لا يقل عن 50% من الطاقة المطلوبة لعرض الفيلم.

 

طباعة