صدمة في اليابان بعد العثور على عراب «المانغا» ميتا في البحر

صدمة كبيرة تعرض لها الشعب الياباني، بعد العثور على  كازوكي تاكاهاشي مبتكر واحدة من أشهر المسلسلات الكرتونية، متوفيا بطريقة غامضة، وتحول الخبر إلى الحديث الوحيد والاول في الاعلام المحلي وعلى منصات التواصل الاجتماعي نظرا للشعبية الكبيرة التي يتمتع بها هذا الفنان.

وذكرت وسائل إعلام محلية اليوم الخميس أنه تم العثور في البحر على جثة فنان ياباني ابتكر سلسلة المانغا الكوميدية الناجحة يوغي يو، التي انبثق عنها امتيازا إعلاميا عالميا يشمل لعبة أوراق.

ونقلت «سكاي نيوز عربية» عن هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.كيه.إتش)، أن كازوكي تاكاهاشي (60 عاما) واسمه الأول الحقيقي كازو، عُثر عليه وهو يرتدي معدات الغطس ويطفو في البحر بالقرب من ناجو في مقاطعة أوكيناوا الجنوبية في وقت مبكر الأربعاء، وتم التعرف عليه في اليوم التالي، ولا زالت السلطات تحقق في ملابسات الوفا الغامضة.

ظهرت يوغي يو، التي تعني ملك الألعاب، كمسلسل كوميدي واستمرت بين 1996 و2004 وتدور حول صبي يحل النزاعات باستخدام ألعاب مختلفة.

وأدى ذلك إلى سلسلة أخرى من الرسوم الهزلية اليابانية المعروفة باسم المانغا، وهي شكل من أشكال الروايات الهزلية أو المصورة ذات الجذور الفنية بأسلوب ياباني تقليدي، إضافة إلى ألعاب فيديو ولعبة بطاقات انتشرت في جميع أنحاء العالم.

طباعة