"هابي" ليست من البشر.. قرار قضائي في قضية غريبة من نوعها في أمريكا

بعد مكوثها مدّة طويلة في حديقة حيوانات "برونكس"، صدر حكم قضائي في نيوروك يقضي بعدم خروج أنثى الفيل "هابي" من مكان إقامتها، لأنها بموجب القانون الأمريكي، ليست إنساناً.

وصوت قضاة المحكمة العليا بنتيجة 5 مقابل اثنين لرفض مجادلة جمعية لحماية حقوق الحيوان، بأن احتجاز "هابي" في حديقة الحيوانات غير قانوني، سعيا لنقلها إلى محمية للفيلة.

وكان أساس النزاع في المحكمة حول المبدأ القانوني للمثول أمام القضاء - الذي يحمي من الاحتجاز غير القانوني - يجب أن يمتد ليشمل الحيوانات الذكية.

وكتبت رئيسة المحكمة جانيت ديفيور نيابة عن الأغلبية التي صوتت في المحكمة: "بينما لا أحد يجادل في القدرات الرائعة للفيلة، نرفض حجج الملتمس بشأن حقها في تمثيل هابي أمام المحكمة".

وأضافت "أمر الإحضار هو وسيلة إجرائية تهدف إلى ضمان حقوق الحرية للبشر المقيّدين بشكل غير قانوني ، وليس الحيوانات غير البشرية".

صدر الحكم القضائي، بعد أن انحازت المحاكم الأقل درجات، مراراً إلى جانب حديقة حيوانات "برونكس"، ضدّ الشكوى المقدّمة من "نونهيومان رايتس بروجكت، وهي منظمة غير ربحية مركزها نيويورك.

ودفعت المنظمة باتجاه نقل أنثى الفيل المسنّة، البالغة من العمر 51 عاماً، وقالت إن "هابي" مسجونة في حظيرة تبلغ مساحتها فداناً واحداً.

لكن جمعية الحفاظ على الحياة البرية التي تدير حديقة الحيوان، رفضت هذا الوصف قائلة إن هابي وزميلها الفيل الآخر ينالان عناية جيّدة. ولم تستجب الجمعية مباشرة لطلب التعليق على الحكم الصادر.

طباعة