مجموعة يلا المحدودة تحصد جائزتين مرموقتين من مجلة "ذا جلوبال إيكونوميكس"

في انجاز جديد يضاف الى سجل إنجازاتها وتثميناً لدورها الرائد في النهوض بقطاع الترفيه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أعلنت مجموعة "يلا المحدودة" التي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً لها والمدرجة في بورصة نيويورك، عن فوزها بجائزتين ضمن فئات جوائز مجلة "ذا جلوبال ايكونوميكس" (The Global Economics) البريطانية والمتخصصة في مجال تحليل أداء الشركات في مختلف القطاعات المالية في جميع أنحاء العالم. 
ومنحت مجلة "ذا جلوبال ايكونوميكس" صيفي إسماعيل، رئيس مجموعة يلا المحدودة، جائزة أفضل ريادي ناشئ في قطاع الترفيه الرقمي تقديراً لدوره المتميز ومساهمته في دعم قطاع الترفيه الرقمي في حين حظي تطبيق يلا بجائزة أفضل تطبيق تواصل اجتماعي صوتي مبتكر لعام 2022. 
وتكرم مجلة ذا جلوبال إيكونوميكس التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها الشركات والمؤسسات الرائدة والفاعلة في تطوير بيئات عمل مثالية تدعم الحراك الاقتصادي على المستويين الإقليمي والعالمي. وتأتي الجائزة بمثابة تتويج لجهود ومثابرة الجهات الفائزة لمساهمتها الكبيرة في دفع عجلة التطور الاقتصادي ما يعزز من ثقة مؤسسات الأعمال بقدراتها. 
وبذلك، تكون المجموعة قد حصدت ثلاث جوائز عالمية مرموقة خلال أقل من شهر حيث سبق وأن تُوِجَت بالجائزة الذهبية للابتكار في تطبيقات الترفيه خلال حفل توزيع جوائز ستيفي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2022، ما يعكس جهود الشركة المستمرة في التميز على المستوي العالمي سعياً لتحقيق هدفها الأساسي المتمثل في أن تصبح المنصة الأولى للتواصل الاجتماعي والترفيه على الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.  وسيتم تتويج وتكريم الفائزين في حفل يقام في إمارة دبي على أن يتم الاعلان عن مكان وتاريخ الحفل في وقت لاحق. 
وبهذه المناسبة، صرح رئيس مجموعة يلا المحدودة السيد صيفي إسماعيل،  قائلًا: "يسرنا جدًا حصولنا في مجموعة يلا على جائزة أفضل ريادي ناشئ في قطاع الترفيه الرقمي وجائزة أفضل تطبيق تواصل اجتماعي صوتي مبتكر لعام 2022 من مجلة ذا جلوبال إيكونوميكس، والذي يأتي تتويجاً لجهودنا المتواصلة في تعزيز قطاع الترفيه الرقمي، ولعل هذا ما يؤكد تميّز تطبيقاتنا ومنصاتنا المُبتكرة التي نوفرها لمجتمعات الشرق الاوسط. ومن هذا المنطلق، نجدد التزامنا بمتابعة هذا النهج استمراراً لتلبية احتياجات ومتطلبات عملائنا لمنحهم تجربة ترفيهية رائدة تواكب تطلعاتهم".

وأشاد إسماعيل بالتزام فريق مجموعة يلا من الكوادر المتخصصة في المجالات الرقمية والتكنولوجية في بناء علامة تجارية تحظى بثقة العملاء من خلال تقديم أفضل خدمة على الاطلاق، وأضاف: "يأتي هذا الإنجاز نتيجة الاستمرارية المدروسة لنهج التميز والجودة الذي تتبناه المجموعة في مختلف عملياتها وخدماتها المبتكرة لتوفر تجربة ترفيهية فريدة من نوعها، مؤكداً أن فوز المجموعة بهاتين الجائزتين المرموقتين لم يكن ليتحقق لولا البيئة الداعمة والمحفزة على الابتكار التي وفرتها القيادة الرشيدة لدولة الامارات. 

مجموعة يلا المحدودة
تعتبر مجموعة يلا المحدودة مالكة أكبر منصة صوتية للترفيه الرقمي والتواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتمتلك حالياً أثنين من أشهر تطبيقات الترفيه والتواصل الاجتماعي أبرزها تطبيق يلا (Yalla App)، وهو عبارة عن منصة ترفيه ودردشة صوتية، بالإضافة الى تطبيق يلا لودو، وهو عبارة عن منصة تضم نسخ الكترونية من ألعاب الطاولة التي تحظى بشعبية واسعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مثل العاب اللودو والعاب الدومينو حيث يوفر التطبيق إمكانية التمتع بالدردشة الصوتية داخل غرف الألعاب. 

ونظراً للنجاح الكبير الذي حققته الشركة من خلال التطبيقين، أعلنت يلا عن خطط توسعية لإثراء محتواها الترفيهي، فطورت نظام عمل متكامل يركز على بلدن منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بحيث يلبي تطلعات واحتياجات مختلف الثقافات لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي. 
وضمت قائمة التطبيقات التي طورتها الشركة أيضاً تطبيق يلا شات، وهو تطبيق مراسلة فورية صمم خصيصاً لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي العرب، بالإضافة الى منصة واحة، وهي عبارة عن منصة تواصل اجتماعي صممت لتلائم تكنولوجيا الميتافيرس. كما طورت الشركة مجموعة من الألعاب الممتعة مثل لعبة يلا بالوت و101 اوكي يلا والتي تدعم نمو قطاع الألعاب الترفيهية في المنطقة. الى جانب ذلك، تسعى مجموعة يلا المحدودة الى التوسع خارج حدود المنطقة العربية فقد أطلقت في السنوات الأخيرة لعبة يلا بارتشيس، وهي نسخة مماثلة للعبة يلا لودو صممت خصيصا لأسواق أمريكا الجنوبية.

وتقدم تطبيقات يلا تجربة سلسة وممتعة لجميع المستخدمين تعزز من شعورهم بالولاء والانتماء، وتؤسس لقاعدة مستخدمين واسعة بفضل اهتمام الشركة بأدق التفاصيل المتعلقة بالثقافات المحلية ما جعلها تلقى صدى عميقًا بين مختلف المستخدمين. بالإضافة إلى ذلك، عملت مجموعة يلا من خلال شركتها الفرعية القابضة، يلا جيمز، على توسيع قدراتها في توزيع الألعاب السهلة والمعقدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مستفيدة من خبرتها المحلية بهدف تقديم محتوى جديد وجذاب لجميع المستخدمين.

مجلة ذا جلوبال إيكونوميكس
مجلة ذا جلوبال ايكونوميكس هي مجلة الكترونية ومطبوعة تصدر كل ثلاث شهور  وتقدم آراء مفصّلة ومستقلة للصناعات الاقتصادية والتجارية في جميع أنحاء العالم بشكل يومي. وتركّز بشكل رئيسي على القطاع المصرفي والمالي وقطاع التأمين والتكنولوجيا، إلى جانب قطاع التطوير العقاري ومجال الطاقة. وتخصص المجلة مجموعة من الجوائز التي تتوج جهود ومساعي وإنجازات الشركات التي تعمل ضمن هذه القطاعات من مختلف أنحاء العالم. 

 

طباعة