دراسة تكشف : المشروم يتحدث بعضه إلى بعض

قالت دراسة علمية جديدة إن فطريات عيش الغراب (المشروم) يتحدث بعضها إلى بعض ولديها مفردات تصل إلى 50 كلمة.

ووفقاً لصحيفة «ذا صن» البريطانية، يعتقد فريق الدراسة أن هذه الفطريات تتحدث على الأرجح عن الطقس والمخاطر المحتملة التي قد تتعرض لها.

وقام الباحثون بتحليل أنماط النشاط الكهربائي لأربعة أنواع من المشروم، ووجدوا طفرات في هذا النشاط عند تجاذب الفطريات أطراف الحديث بعضها مع بعض.

وقال الفريق إن أنماط هذه الإشارات الكهربائية المرسلة «تحمل تشابهاً بنيوياً مذهلاً مع الحديث البشري»

واقترحت الدراسة أن الفطريات تُصدر الإشارات والنبضات الكهربائية من خلال هياكل خيطية طويلة تحت الأرض، على غرار الطريقة التي تنقل بها الخلايا العصبية المعلومات لدى البشر.

ووجد البروفسور أندرو أداماتسكي، من جامعة غرب إنجلترا، والذي قاد فريق الدراسة، أن متوسط طول «الكلمة» التي يتحدث بها المشروم كان 5.97 حرفاً. وهذا يجعل لغته أكثر تعقيداً من اللغة الإنجليزية التي يبلغ متوسط طول الكلمة فيها 4.8.

وقال أداماتسكي: «لقد وجدنا أن حجم المفردات الفطرية يمكن أن يصل إلى 50 كلمة، ومع ذلك، فإن المفردات الأساسية للكلمات الأكثر استخداماً لا تتجاوز 15 إلى 20 كلمة».

ومع ذلك، فقد أشار عدد من العلماء الذين لم يشاركوا في الدراسة إلى ضرورة تقديم المزيد من الأدلة على امتلاك المشروم لغة خاصة، قبل أن يكونوا مستعدين لقبولها رسمياً كشكل من أشكال اللغة.

ونشرت الدراسة الجديدة في مجلة «رويال سوسايتي أوبن ساينس».

طباعة