7 آلاف مترا مربعا من المتعة.. أبوظبي تستضيف أكبر معرض للزهور في العالم

تعزيزا لمكانة الإمارات كمركز للمعارض والمؤتمرات؛ تستضيف أبوظبي في الفترة من 21 إلى 24 نوفمبر المقبل، معرض الخليج الدولي للزهور والحدائق «ورد – 2022»، الذي يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض على مساحة 7 آلاف متر مربع، وهو المعرض الأكبر من نـوعـه من حـيث الحجم والفعاليـات على المستوى العالمي، وفق ما أوضح منظمو المعرض خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم مساء أول من أمس الأربعاء في فندق باب القصر بأبوظبي. مشيرين أن المعرض يمثل دعوة لكافة شعوب الأرض للمشاركة في احتفال الزهور في العيد الوطني الواحد والخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة تحت شعار «زهور العالم تحتفل في حديقة الإمارات» بلد التسامح والسلام والإخوة الإنسانية، كما يشهد المعرض مشاركة المملكة الهولندية بجناح دولي مخصص لها كضيف شرف وداعم للمعرض، إلى جانب مشاركة أكبر حديقة في العالم «دبي ميراكل غاردن» كمستشار فني.

وأشار رئيس مجلس إدارة مجموعة موشن انترناشونال الوطنية للمعارض والفعاليات، فيصل جمعة الكعبي، إن دولة الإمارات عززت مكانتها كمركز عالمي للمعارض والمؤتمرات، ووضعت معايير وأسس لأكثر من إنجاز في صناعة المعارض وآخرها معرض أكسبو دبي 2020 نتج عنه إنجازات مبهرة للدول المشاركة وفق تلك المعايير وذلك بدعم كبير من الجهات الحكومية والخاصة في الترويج للإمارات كمركز عالمي للصناعات المختلفة لاستقطاب الشركات والماركات العالمية. لافتا إن أبوظبي استطاعت أن ترسخ مكانتها كمركز عالمي للمعارض، من حيث البنية التحتية التي تشمل أحدث شبكة طرق وموانئ ومطارات وفنادق ومراكز خدمات متعددة، تخدم قطاع سياحة المؤتمرات والمعارض بشكل عام.
وذكر الكعبي أن قيمة واردات دولة الإمارات من الزهور تبلغ ما يقارب مليار وستمائة مليون درهم.

 قال الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، خليفة القبيسي إن معرض الخليج الدولي للزهور والحدائق «ورد 2022»، يوفر منصة مثالية للمنتجين، والموزعين، والمصدرين، والمستوردين في المنطقة والعالم لعرض المنتجات، وتسليط الضوء على التوجهات والتقنيات الجديدة وبناء شراكات تمكنهم من الاستفادة من سوق واعد في دول المنطقة انطلاقا من العاصمة أبوظبي. وأضاف: «يكتسب المعرض أهمية استثنائية، خصوصا في ظل تبني العديد من المدن خطط لتطوير مظهرها الجمالي».

وأوضح الرئيس التنفيذي مجموعة موشن إنترناشونال للمعارض والفعاليات، الدكتور مهندس غيث أمين صفية، إن المعرض ينعقد في أيام وطنية غالية على شعب الإمارات، ليمثل دعوة لكل شعوب الأرض لتشارك في احتفال الزهور في اليوم الوطني الـ51 لدولة الإمارات بلد التسامح والسلام. مبينا إن فعاليات المعرض ستتضمن كرنفال يوم الاتحاد الـ 51، الذي يقام للمرة الأولى، وتشارك فيه كل قطاعات الدولة، كما تتاح المشاركة لسفارات الدول الخليجية والعربية والأجنبية في هذه المناسبة العزيزة على قلوب جميع المقيمين على أرض إمارات الخير.

 وبيّن أن المعرض يمثل منصة انطلاق، ووجهة للمصدرين والمنتجين والشركات العاملة والمتخصصة بإنتاج وتصدير الزهور وتنسيق الحدائق والنوافير، للاطلاع على أحدث الممارسات والأساليب والتقنيات العلمية والفنية الحديثة في إنتاج الزهور ومشتقاتها في العالم وذلك لفتح مجالات وأسواق جديدة لها في دولة الإمارات بشكل خاص ومنطقة الخليج بشكل عام.

 

 

طباعة