6 أطعمة تساهم في تقليل الالتهابات

تشير الأبحاث إلى أن الأطعمة التي نتناولها قد تساهم إما في زيادة نسب الالتهاب في الجسم، أو تخفيفها، لذلك أوصى أطباء التغذية حول العالم بتناول الأطعمة التي تحتوي على قائمة المكونات التالية: 

البروميلين في عصير الأناناس

يستخدم البروميلين، وهو مزيج من الإنزيمات الموجودة في عصير الأناناس، منذ فترة طويلة كعلاج موضعي لألم وتورم الإصابات الرياضية مثل التهاب الأوتار والالتواء وشد العضلات ولتقليل الكدمات بعد الجراحة، حيث تشير الدراسات إلى سهولة امتصاصه  عند شرب عصير الأناناس و تخفيفه لآلام التهاب المفاصل والإسهال واضطرابات القلب والأوعية الدموية، ويعتقد أيضا أن له خصائص مضادة للسرطان.

الكارنوسول في البقدونس

أثبتت الدراسات أن الفيتامينات C و A و E الموجودة في البقدونس مفيدة في تقليل التهاب المفاصل، كما يساهم المكون الموجود في البقدونس باستهداف البروتينات ومستقبلات الهرمونات المرتبطة بالالتهابات وسرطانات البروستات والثدي والجلد والدم والقولون وفقا لمراجعة بحثية .

الكركمين في  الكركم
تم استخدام الكركم ذو اللون البرتقالي والأصفر كعشب طبي منذ آلاف السنين، وأشارت الدراسات الحديثة إلى أن الكركمين المضاد للأكسدة القوي الموجود في الكركم قد يقدم فوائد وقائية وعلاجية للعديد من الأمراض المزمنة، وتشير مراجعة عام 2015 للدراسات في مجلة Molecules إلى أنه يمكن أن يقلل من الإجهاد التأكسدي الذي يسبب الالتهاب منخفض الدرجة و يؤثر في أمراض الأمعاء الأيضية والعصبية والقلبية الوعائية والتهابات الأمعاء.

حمض الفوليك وفيتامين c  في الحمضيات

تعد عصائر الفاكهة الحمضية مثل االبرتقال وعصير الليمون من أهم مصادر فيتامين C وحمض الفوليك، التي تدعم العديد من أنواع الخلايا المناعية مثل الخلايا القاتلة الطبيعية والخلايا التائية والخلايا البائية، كما يعتبر عصير البرتقال والليمون مضاد للبكتيريا والفيروسات والفطريات ومسكن ومضاد للالتهابات.

جينجيرول في جذر الزنجبيل

يضيف هذا الجذر حلاوة حارة لطيفة للشاي الساخن والعصائر الباردة، ويعتبر علاجا قديما للغثيان والانتفاخ والغازات والإرهاق، وقد يكون مفيدا أيضا كطريقة طبيعية لخفض نسبة السكر في الدم ومكافحة مقاومة الأنسولين

وذكرت المجلة الدولية للطب الوقائي أن مركبات الزنجبيل الطبيعية المضادة للالتهابات فعالة في تقليل آلام عضلات الساق خاصة بعد تمارين ركوب الدراجات.

كيرسيتين في التفاح الأحمر والتوت والكرز
يوجد الكيرسيتين في العديد من الفواكه والخضروات الملونة، كالشاي الأسود والأخضر الذي يحتوي  على كمية جيدة من مادة الفلافونويد، و كما ذكرت مجلة Nutrients أن الفوائد المحتملة لاستهلاك الفواكه والخضروات الغنية بمضادات الأكسدة بكميات عالية من الكيرسيتين مثل التفاح الأحمر والتوت والكرز واللفت والبروكلي تشمل مقاومة الالتهابات والفيروسات والسرطان و ذلك وفقاً لما نشره موقع Eat This, Not That.

طباعة