بيع قناع إفريقي تقليدي بـ4.2 ملايين يورو في فرنسا

بيع قناع منحوت من وسط إفريقيا يعود تاريخه إلى القرن التاسع عشر، في فرنسا مقابل 4.2 ملايين يورو السبت، رغم مطالبة غابونيين تظاهروا في مقر دار المزادات المنظمة للحدث بـ"إعادة" القطعة.

وحطم قناع "نغيل" الخشبي النادر الذي استخدمه أبناء عرقية فانغ في الغابون، السعر التقديري الذي تراوح بين 300 ألف و 400 ألف يورو في مزاد بمدينة مونبلييه في جنوب فرنسا.

وقال رجل يصف نفسه بأنه أحد أفراد الجالية الغابونية في مونبلييه من مؤخر قاعة المزاد محاطا ببعض مواطنيه "هذه مسألة تسلّم قطع مسروقة".

وأضاف المتظاهر "سنتقدم بشكوى.. أسلافنا وأجدادي من مجتمع فانغ، سنستعيد هذه القطعة"، واصفاً القناع بأنه "مكسب استعماري غير مشروع".

وقال مدير المزاد جان كريستوف جوزيبي إن الحدث على علمه "قانوني بالكامل".

وخرج المتظاهرون بمواكبة حراس من قاعة المزاد بهدوء لكنهم واصلوا احتجاجهم على بيع الأعمال الفنية الإفريقية.

وشمل مزاد السبت أيضا كرسيا كونغوليا بيع في مقابل 44 ألف يورو.

ومع احتساب التكاليف والرسوم الإضافية، بلغ المبلغ الإجمالي الذي دفعه المزايد الفائز بقناع فانغ 5.25 ملايين يورو، وهو مبلغ قريب من الرقم القياسي لمثل هذه القطعة.

وعام 2006، بيع قناع فانغ مشابه في مقابل 5.9 ملايين يورو في مزاد في باريس.

 

طباعة