نجح في استقطاب علامات ومشروعات كبرى

حي دبي للتصميم وجهة عالمية للإبداع والابتكار

صورة

يمثل مشروع حي دبي للتصميم، المعروف باسم «D3»، الوجهة الأولى الجامعة لجميع مجالات الفنون والتصميم وصناعة الأزياء والديكور الداخلي، حيث أنشئ في عام 2013، بتوصيات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، كجزء من خطة دبي 2021، بما يعزز مكانة الإمارة كمركز للإبداع، وحاضنة للموهوبين، ووجهة عالمية للاستثمار والابتكار.

ويُعد حي دبي للتصميم مركز الإبداع في المدينة، حيث يجتمع أصحاب الشركات الرائدة والشركات الناشئة ورجال الأعمال للاحتفال بابتكاراتهم، والانطلاق بشركاتهم ومشروعاتهم نحو العالمية.

ويتمتع المشروع بموقع استراتيجي، بالقرب من منطقة الخليج التجاري، التي تزخر بالشركات التجارية، وبجانب داون تاون دبي التي تضم معالم سياحية بارزة، مثل برج خليفة، ودبي مول. ومنذ تدشينه، نجح المشروع في استقطاب عدد من الجهات الحكومية، من أبرزها حكومة دبي الذكية، وهيئة دبي للثقافة والفنون، ومجلس دبي الرياضي. كما استقطب مجموعة من أشهر دور الأزياء في العالم، والمحال التي تعرض أشهر العلامات التجارية والمنتجات الفاخرة، إلى جانب عدد كبير من الفنادق والمطاعم والمقاهي الشهيرة.

ويعكس مشروع حي دبي للتصميم اهتماماً كبيراً بجماليات التصميم والفن في كل تفاصيله، انطلاقاً من فنون العمارة العصرية التي تبرز في تصميمات المباني والأبراج فيه، مروراً بالاعتناء الواضح بتصميم المساحات المفتوحة وممرات المشاة وتصميم الطرق، فتضم المنطقة حدائق منسقة بعناية، وشوارع مجهزة بمقاعد مثبتة لراحة الزوار، ولتمنحهم فرصة تأمل ما يحيط بهم من جمال.

كذلك تضم المنطقة مضمار مشي يمتدّ على طول كيلومترين، يطل على خور دبي، وينتشر على كلا جانبيه مطاعم ومقاهي شهيرة، ويوفر جميعها راحة وصفاء ذهنياً يساعد على التأمل والابتكار والإبداع.

وتم تطوير المشروع على ثلاث مراحل، انتهت الأولى عام 2015، وشملت العديد من المكاتب وصالات العرض، وأكثر من 200 ألف قدم مربعة مخصصة للمحال التجارية، إلى جانب 11 مبنى تضم 100 محل تجاري و1000 مكتب. أما المرحلة الثانية من التطوير، فأشرفت عليها شركة فوستر آند بارتنرز، الشركة البريطانية المعروفة في مجال الهندسة المعمارية، وضمت مجموعة من ورشات التصميم وصالات العرض والمعارض، بينما المرحلة الثالثة اشتملت على منتزه بمضمار مشي يطلّ على الواجهة المائية الجديدة على خور دبي، وفنادق ومرافق ترفيهية عديدة.

ويضم المشروع أيضاً معهد دبي للتصميم والابتكار، الجامعة الأولى في المنطقة المتخصصة في فنون التصميم، حيث تمنح أول شهادة بكالوريوس في التصميم بتخصّص متعدد المسارات على مستوى المنطقة، وتقدم أول برنامج تعليمي جامعي متكامل في مجال التصميم، وتتقاطع فيها ثلاث ركائز تعليمية: الارتقاء بالرؤية الفنية، التمرّس في فهم التقنيات التكنولوجية، واكتساب النهج الاستراتيجي في التطوير.

ويستضيف حي دبي للتصميم العديد من الفعاليات التي تختص بمجالات الفنون والأزياء والتصميم، والأنشطة الترفيهية، وورش العمل الفنية والعروض الحية، ويتصدر هذه الفعاليات أسبوع دبي للتصميم، الذي يعتبر المهرجان الإبداعي الأكبر في منطقة الشرق الأوسط، ويقام كل عام تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، ويهدف إلى تسليط الضوء على المواهب المميزة في المنطقة، ويدعو الفنانين العالميين إلى مشاركة إبداعاتهم مع المجتمع المحلي. كما يتخلل هذه الفعالية معرض «داون تاون ديزاين» الرائد الذي يعرض ابتكارات محدودة الإصدار لعلامات تجارية مختلفة.

وشهد أسبوع دبي للتصميم في دورته السابعة، التي أقيمت في نوفمبر 2021، مشاركة 430 مصمماً و560 شركة متضمنة تنظيم 260 فعالية في مختلف أنحاء دبي، بما يجعلها الدورة الأكبر في تاريخه.

• حي دبي للتصميم يستضيف فعاليات تختص بمجالات الفنون والأزياء والتصميم والأنشطة الترفيهية.

طباعة