"أنا خائف منها".. رجل يقاضي زوجته لسبب صادم !

رفع رجل دعوى نشوز ضد زوجته قائلاً أمام محكمة الأسرة في مصر: "أنا خايف منها دي ماشية بمطواه، إتخانقت مع جارتنا وكانت عايزة تضربها بالمطواه".

ووفق تفاصيل الواقعة التي نشرتها صحيفة "الوطن" المصرية، فإن الزوج "س. و" أقام دعوى نشوز ضد زوجته العشرينية "خ. م" بعد 9 أشهر من زواجهما، وبرر سبب دعواه بأنها تعنفه لفظياً وجسدياً، لكنه كان يعتقد أن صفاتها صعبة وذكورية لا أكثر، ثم اكتشف كارثة بحسب وصفه قائلاً إنها "تعمل بلطجية".

وأشار إلى أن والدته رشحت له عدة فتيات وكانت زوجته من بينهن، وجذبته صورتها ووافق على مقابلتها، وفي اللقاء الأول كانت فتاة عادية وهادئة لم تتحدث كثيراً، وبعدها وافقت أسرتها على الخطوبة وكان شرطهم الوحيد عدم إطالة فترة الخطوبة حسب تقاليد عائلتهم، ووافق على الأمر، وبدأ في تجهيزات الزفاف وشقة الزوجية بشكل سريع.

وأضاف أنه لم يخطر له بال بأن زوجته ستكون معه بهذا الوضع بعد الزواج، وأنه تفاجأ منذ ليلة الزفاف بأسلوبها السيئ وألفاظها البذيئة، وطريقتها الجريئة في كل شيء، وعندما اشتكى لوالدته من وضعها، كذّبته ورسمت أمامها وجه الملاك، وبدأ في التأقلم على وضعها، لكن مع الوقت بدأت تعنفه لفظيًا وتشاجرت معه ومنعته من النزول من المنزل لأيام.

وتابع أنه سمع زوجته تتحدث مع نساء عن أموال ومقابلات في أماكن شبه مشبوهة لإتمام شيء ما، وعندما أمسك بهاتفها لم يجد شيئًا أو حتى أرقام تحدثت معها، وعندما واجهها كذبته وتشاجرت معه بالأيدي وتطاولت عليه لفظيًا وسبّته، وبعد فترة لاحظ في حقيبتها سلاح أبيض، فأعتقد أنها سكين وضعتها بالخطأ في حقيبتها الخاصة، وعندما تحقق وجد أنها "مطواه".

واستكمل: "سمعتها بتتخانق مع واحدة من الجيران بألفاظ بشعة وضرب، ولما طلعت أسكتها لقيتها طلعت المطواه وعايزه تضرب الست، وبعد معاناة قدرت أسكتها، وطردتها بعدها من البيت، وتحايلت على الجيران ميعملوش محضر في القسم، وبعدها بيومين في اتنين ستات سألوا عليها وعرفت منهم أنهم اتفقوا معاها تضرب لهم واحدة ست وتخوفها، وعرفت أنها بتشتغل بلطجية".

وأشار الزوج إلى أنه ذهب لمنزل والديها وواجها لكنها كذبته وتهجمت عليه، ورفضت فكرة الطلاق، فتوجه لمحكمة الأسرة بالجيزة وأقام ضدها دعوى نشوز حملت رقم 1432.

طباعة