تضرب زوجها بحديدة وتصبه بارتجاج في المخ لرفضه خروجها!!

أقام زوج دعوى نشوز، أمام محكمة الأسرة بمحافظة 6 أكتوبر، طالب فيها بإثبات خروج زوجته عن طاعته، بعد 5 سنوات زواج وخلافات مستمرة، بسبب عدم تحمل زوجته المسؤولية -على حد وصفه- وتبديدها أمواله وتركه مديون بسبب علاقاتها الاجتماعية الكثيرة وخروجها كثيرا برفقة صديقاتها وتركها طفليه التوأم بمنزل والدته المريضة، وذلك كما ذكرت صحيفة اليوم السابع المصرية.

وأضافت الصحيفة أن الزوج قال في الدعوى إن زوجته كانت تعنفه وعندما يعترض تترك له المنزل، وأخيرا قامت بالتعدي والتسبب له بالإصابة بارتجاج بعد التعدي عليه بقطعة حديدية -وفق للتقارير الطبية التي بحوزته-، ليؤكد: "حاصرتني زوجتى منذ الخطوبة بسبب شخصيتها القوية، ودائما كنت أتعرض للظلم والقهر على يديها وأضطر للصمت بعد حملها، وصبرت 5 سنوات على عنفها حتي فاضي بي الكيل، بعد عدم تحملى تصرفاتها الجنونية التي وصلت لإهانتي" .

وأضاف الزوج فى دعواه ضد زوجته بمحكمة الأسرة: "زوجتى لا يعتمد عليها للأسف عائلتها أفسدتها من كثرة تدليلهم لها، ما دفعها لمعاملتي وكأني أعمل لديها وليس زوجها، كانت ترفض أن تستمع لأي طلب أطلبه منها، وتشك فى كل من حولها وتثور فجاءه ضدهم، وتحاصرني بالأوامر حتى كرهت الحياة بسببها، ولكني قبلت بالصمت على الإهانة خوفا على حرماني من أبنائي، وخشية ملاحقتها لي بقائمة المنقولات والمؤخر التي داومت على ابتزازي به".

وتابع الزوج: "فاض بي الكيل بعد أن رأيت حياتي التي كنت أحلم بها تتبدل فزوجتي متسلطة، عرضتني للإهانات بسبب لسانها السليط، ويدها تسبقها في كل خلاف ينشب بيننا، وعندما حاولت صدها، انهالت علي بالسب والضرب ودعاوي النفقات التي تجاوزت 50 ألف جنيه".

يذكر أن قانون الأحوال الشخصية في مصر أوضح الضرر المبيح للتطليق، بحيث  يكون واقع من الزوج على زوجته ، ولا يشترط في هذا الضرر أن يكون متكررا من الزوج بل يكفي أن يقع الضرر من الزوج ولو مرة واحدة، حتى يكون من حق الزوجة طلب التطليق ، كما أن التطليق للضرر شرع في حالات الشقاق لسوء المعاشرة والهجر وما إلي ذلك من كل ما يكون للزوج دخل فيه.

طباعة