إحداها تمثل لغزاً كبيراً.. اكتشاف عدد مذهل من المجرات التي تشكلت في بدايات الكون

اكتشف فريق من علماء الفلك مجموعة ضخمة غير عادية من المجرات الفتية التي تشكلت في بدايات الكون.

وقالت "آر تي عربية" إن العلماء بقيادة فريق من جامعة كاليفورنيا ريفرسايد، اكتشف أن مدينة المجرات المكتشفة حديثا، والمسماة MAGAZ3NE J095924 + 022537 هي عبارة عن مجموعة مجرات أو عنقود أولي، يتكون من 38 مجرة عضوة على الأقل، وتبعد نحو 11.8 مليار سنة ضوئية عن الأرض.

وتنمو العناقيد المجرية بمرور الوقت تحت الجاذبية، وفي الكون الحالي، ويمكن أن تحتوي على مئات أو حتى آلاف المجرات، بالإضافة إلى الغازات الساخنة والمادة المظلمة، ومع مرور الوقت، تحترق مجراتها من خلال الوقود المتاح وتتطور من مجرات تشكل النجوم بقوة إلى مجرات حمراء وميتة.

وقال طالب الدراسات العليا في قسم الفيزياء والفلك بجامعة كاليفورنيا في ريفرسايد، إيان ماكوناتشي، والمؤلف الرئيسي للورقة البحثية المنشورة في مجلة الفيزياء الفلكية: "في بداية الكون، كانت جميع العناقيد الأولية المكتشفة حتى الآن مليئة بالمجرات النشطة للنجوم. ولكن بشكل لا يصدق، على عكس كل العناقيد الأولية الأخرى التي تم العثور عليها في هذه الحقبة، يبدو أن العديد من المجرات في MAGAZ3NE J0959 قد توقفت بالفعل عن تكوين النجوم".

ومن جانبها، قالت المؤلفة المشاركة جيليان ويلسون، أستاذة الفيزياء وعلم الفلك في جامعة كاليفورنيا ريفرسايد، إن MAGAZ3NE J0959  اكتشفت بفضل مسح مصمم لاكتشاف ودراسة المجرات فائقة الكتلة وجيرانها.

وتابعت: "إننا نشهد هذا العنقود الأولي كما ظهر عندما كان عمر الكون أقل من ملياري عام. يبدو الأمر كما لو أنك أخذت عنقودا (عدد من المجرات يبلغ عددها نحو 100 مجرة)، أقرب مجموعة غنية من المجرات إلى الأرض، وأسقطتها في الكون المبكر".

وأوضح المؤلف المشارك بنجامين فورست، وهو باحث سابق لما بعد الدكتوراه في مختبر ويلسون ومقره الآن في جامعة كاليفورنيا في ديفيس، أنه في قلب MAGAZ3NE J0959 توجد مجرة فائقة الكتلة شكلت بالفعل كتلة تزيد عن 200 مليار شمس.

وأضاف: "لماذا تشكلت هذه المجرة فائقة الكتلة والعديد من جيرانها ثم أصبحوا غير نشطين عندما كان الكون لا يزال صغيرا جدا، على عكس العناقيد الأولية المعروفة الأخرى من نفس الوقت، هذا يعد لغزا كبيرا".

طباعة