احضرا جثة صديقهم «المحترم» إلى مكتب البريد للحصول على معاشه التقاعدي

شهد سكان مدينة أيرلندية واقعة أثارت صدمتهم وانزعاجهم الشديد، بعد أن قام محتالان بإحضار جثة رجل ‏إلى مكتب بريد للحصول على معاشه التقاعدي.‏

وقام رجلان بإحضار الجثة إلى مكتب بريد في كارلو في أيرلندا، في محاولة لتحصيل معاشه، وفقا لتقارير وسائل الإعلام الأيرلندية.

وبدأت قوة الشرطة الأيرلندية جاردي تحقيقا، بعد أن اشتبه عمال مكتب البريد، واتصلوا بالسلطات، يوم الجمعة الماضي.

ولم يتم تقديم أي أموال للرجال داخل مكتب البريد، الذين يُعتقد أنهم كانوا أصدقاء المتوفى، بحسب صحيفة «آيريش إندبندنت»، ووكالة «سبوتنيك»


وتفصيلا، جاء رجل في البداية إلى مكتب البريد بمفرده لتحصيل المعاش التقاعدي، وأخبره الموظفون أن متلقي المعاش يجب أن يكون حاضرا، وفقا صحيفة «أيريش تايمز».

ثم بعد ذلك، غادر الرجل وعاد بعد فترة وجيزة وبصحبته رجل آخر وهم يحملان الجثة، وقالت امرأة تعيش بالقرب من مكتب البريد لصحيفة «إندبندنت» إن ابنتها شاهدت الرجال وهم يحملون الجثة إلى داخل المبنى.

وقالت المرأة التي طلبت عدم الكشف عن اسمها إن ابنتها لاحظت أن الرجل بدا مريضا بينما «كانت قدماه تسحب الأرض».

وبعد أن اشتبه آخرون في الرجلان لاذا بالفرار من المكان تاركين الجثة وراءهما.

وقال المستشار المحلي بالمدينة، فيرجال براون، إن الحادث كان «صادما ومزعجا للغاية للجميع على المستوى المحلي»، خاصة للموظفين في مكتب البريد.

وأضاف الرجل المتوفى كان «رجلا محترما ومحبوبا للغاية ولم يتسبب في أي إهانة لأحد».

وتم تحديد هوية الرجل المتوفي على أنه أحد السكان المحليين، وكان في الستينيات من عمره، ويدعى بيدار دويل، وأعلن عن وفاته في وقت لاحق، وتم إعلان منزله مسرح جريمة.

طباعة