علاج بالواقع الافتراضي يعيد قدرة شاب على السير

خلال تلقي الشاب المواطن علاجه التأهيلي. من المصدر

استعاد شاب مواطن القدرة على الحركة والسير، بعد تعرضه لإصابات حادة وكسور بالعظام، نتيجة تعرضه لحادث أثناء قيادته سيارته، إذ تعرض الشاب الإماراتي عويضة القبيسي (21 سنة) لحادث خلال قيادته سيارته، ما أدى إلى انقلابها وخروجه منها، وتسبب الحادث في إصابته بكسور متفرقة في أنحاء جسده وإصابات حادة تسببت له في الأذى.

ودخل عويضة مستشفى التأهيل التخصصي بأبوظبي تحت برنامج إعادة التأهيل المكثف للحالات ما بعد الحادة، وقام الفريق الطبي بعمل جميع التقييمات والإجراءات اللازمة بما يشمل الفحوص الأولية وصور الأشعة وتصوير الرنين المغناطيسي، وتبين أن الإصابة أثرت فيه بشكل كبير، وأدت إلى أذى في الجزء السفلي من الجسم وعدم قدرته على الحركة بمفرده، وفي غضون شهرين من التأهيل المكثف باستخدام أحدث التقنيات التكنولوجية المعتمدة على الروبوتات والذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي تمكن عويضة من المشي بالعكاز.

وقال الرئيس التنفيذي للمستشفى الدكتور مشعل القاسمي: «لم يكن الشاب قادراً على الحركة أو الوقوف عندما دخل المستشفى، فتولى مباشرة فريق طبي متعدد التخصصات وضع برنامج إعادة تأهيل مخصص لحالته، ضم جلسات عديدة من العلاج الفيزيائي والطبيعي والوظيفي، بالإضافة إلى برامج التغذية المخصصة لحالته».

 

طباعة