فرنسا تفرض غرامات على "غوغل" و"فيس بوك" لهذا السبب

قالت اللجنة الوطنية للمعلوماتية والحريات بفرنسا، اليوم الخميس، إن شركتي "غوغل" و"فيس بوك" تواجهان دفع غرامات تقدر قيمتها بعشرات الملايين من اليورو، بسبب طلبهما من مستخدميهما النقر لحذف ملفات تعريف الارتباط الخاصة بهم أكثر من قبولها.

وتعرضت شركتان تابعتان لـ "غوغل" لدفع غرامات بلغت قيمتها الإجمالية 150 مليون يورو (170 مليون دولار)، بينما يتعين أن تدفع "فيس بوك" 60 مليون يورو.

وأشارت اللجنة الوطنية للمعلوماتية والحريات إلى أنه من الممكن قبول ملفات تعريف الارتباط، بنقرة واحدة فقط، على مواقع "google.fr" و"facebook.com" و"youtube.com" الإلكترونية، بينما هناك حاجة إلى النقر عدة مرات لحذفها. وقالت إن هذا كان له تأثيره على أحكام الموافقة بموجب القانون الفرنسي.

وقالت متحدثة باسم "ميتا"، التي تعد بمثابة الشركة الأم لشركة "فيس بوك"، إن الشركة ستنظر في الحكم. وأشارت المتحدثة إلى أن الإعدادات الشخصية منحت المستخدمين تحكما أكبر في بياناتهم، مضيفة أن الإعدادات سيتم تحسينها.

من ناحية أخرى، قالت شركة "غوغل" إنها تعلم مسؤولياتها وأنها التزمت بالتغييرات.

طباعة