مديره وبخه وقرر فصله من العمل.. موظف مصري ينتحر في ظروف مأساوية (فيديو)

أقدم موظف مصري في إحدى شركات خدمة العملاء في مصر، على الانتحار بإلقاء نفسه من الطابق الثالث، خلال يوم عمله، بعد توبيخه من مديره وخصم أربعة أيام من راتبه لدخوله الحمام لفترات طويلة، بحسب ما كشفت صحيفة "الأهرام" الحكومية.

وقالت إحدى الموظفات بالشركة، وتدعى رشوان البغدادي، في مقابلة مع صحيفة "الوطن" المصرية، إن "الواقعة حدثت الثلاثاء الماضي، ولم يذكر المسؤولون في الشركة أي شيء عن الواقعة، ما جعلها تخرج لتتحدث عنها على وسائل الإعلام "قبل أن يضيع حق الموظف المنتحر".

وأشارت في مداخلة هاتفية لها على قناة "أم بي سي مصر"، إلى أنها وصلت فور انتحار زميلها ويدعى نور الدين، مضيفة أنه "أقدم على الانتحار بسبب معاملة مديره السيئة وتوبيخه المستمر له وخصم عدة أيام من راتبه وتهديده بالفصل، في وقت كان الضحية يمر فيه بضائقة مالية وينتظر المكافأة السنوية ليسدد ديونه".

 

ونشر شخص يدعى هيثم الصدفاوي، تفاصيل واقعة انتحار نور، وقال "تم استدعاؤه الأسبوع الماضي من طرف مديره وإبلاغه بخصم 4 أيام من راتبه لكثرة دخوله الحمام، وهذا لظروفه الصحية".

وأشار البعض إلى أن الضحية كان يعاني من مرض السكري خلال الفترة الأخيرة.

وقالت البغدادي إن سياسة العمل لا تسمح بدخول دورة المياه قبل موعد الاستراحة الذي يأتي بعد بدء العمل بأربعة ساعات.

فيما قال الصدفاوي إنه "كان هناك تعمد على إجبار نور على الاستقالة من طرف مديره، وللأسف نور كان مضطرا أن يتحمل هذه الفترة، حتى يحصل على مكافأته السنوية في فبراير المقبل، لكن مديره قرر فصله من العمل قبل انتهاء العام وبالتالي حرمانه من المكافأة".

وحمل الكثير على مواقع التواصل الاجتماعي، الشركة، مسؤولية انتحار موظفها والظروف التي أدت إلى ذلك.

وذكرت صحف مصرية عدة أن جثة الضحية تحت تصرف النيابة التي تحقق في الواقعة.

طباعة