تزامناً مع احتفال الدولة باليوبيل الذهبي

«وسام زايد».. قطعة الشهر في «دارة سلطان القاسمي»

اختيار «وسام زايد» يأتي ضمن مشروع لتسليط الضوء على القطع المميزة من مقتنيات حاكم الشارقة. من المصدر

اختارت دارة الدكتور سلطان القاسمي «وسام زايد» ليكون قطعة لشهر ديسمبر، ضمن مشروعها الذي يهدف إلى تسليط الضوء شهرياً على إحدى القطع المميزة من مجموعة مقتنيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تمثل إنجازات استثنائية في مختلف المجالات العلمية والثقافية.

ويأتي اختيار «وسام زايد» قطعة للشهر تزامناً مع احتفال الدولة باليوبيل الذهبي للاتحاد، حيث مُنح الوسام لحاكم الشارقة بعد تتويج سموه بجائزة رئيس الدولة التقديرية في الدورة السنوية الثانية لعام 2012، وقد تسلّم سموه الجائزة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بقصر الضيافة في المشرف بأبوظبي.

وجاء تكريم صاحب السمو حاكم الشارقة بـ«وسام زايد» لإسهاماته الجليلة في مجال الثقافة والفنون والآداب، وتثميناً للإنجازات التي أسهمت في وصول دولة الإمارات إلى مرحلة متقدمة من التطور والازدهار والرخاء.

وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أكد عند تسلمه الوسام، أن تكريم سموه بـ«وسام زايد» من قبل صاحب السمو رئيس الدولة إنما هو تكليف بمواصلة الدرب، والمضي في ظل قيادته الحكيمة على النهج الذي خطه مؤسس وباني نهضة الإمارات، المغفور له  الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بأن تبقى دولة الإمارات دائماً النموذج الأمثل في التلاحم والانتماء الوطني.

• اليوم مُنح الوسام لحاكم الشارقة بعد تتويج سموه بجائزة رئيس الدولة التقديرية عام 2012.

طباعة