ثوران بركان «سيريمو» في إندونيسيا

بركان «سيريمو» ثار مرات عدة منذ أكتوبر العام الماضي. د.ب.أ

ثار بركان «سيريمو» في مقاطعة «جاوة الوسطى» الإندونيسية، أمس، ما أدى إلى فرار السكان، فيما خيمت سحابة ضخمة من الدخان على قرى قريبة، حسب مسؤول.

وأظهرت لقطات من الهواتف المحمولة، بثها التلفزيون المحلي، قرويين وهم يركضون ويصرخون في حالة من الذعر، بينما كانت السحابة الضخمة من الرماد تقترب منهم، وتم سماع سكان وهم يقولون «الله أكبر».

وذكرت قناة «كومباس» التلفزيونية، أن جسراً انهار وطُمرت منازل عدة، تحت الأنقاض البركانية، لكن لم يتضح ما إذا كان أي شخص قد أصيب أم لا.

وقال تورقول الحق وهو مسؤول منطقة «لوماجانج»، إن البركان نشط منذ مساء الجمعة.

وأضاف أنه لم تكن هناك أي تقارير فورية عن سقوط ضحايا أو أضرار.

وكان بركان «سيريمو» قد ثار مرات عدة منذ أكتوبر العام الماضي، وفر المئات من منازلهم، إلى أماكن آمنة.

وتقع إندونيسيا فيما يُسمى بـ«حزام النار حول المحيط الهادئ»، وهي منطقة معروفة بنشاطها الزلزالي، ويوجد بها نحو 128 زلزالاً نشطاً.

طباعة