وفاة راكب مصاب بـ «كورونا» خلال رحلة جوية من تركيا إلى ألمانيا

توفي مسافر مصاب بكورونا خلال رحلة جوية متجهة إلى هامبورغ في ألمانيا، ولم يلاحظ الطاقم وفاة الرجل إلا بعد هبوط الطائرة ومغادرة الركاب.

وحسب وكالة الأنباء الهولندية «أي إن بي»، وموقع «يورو نيوز» وقع الحادث يوم الأحد الماضي، على متن رحلة جوية بين إسطنبول في تركيا وهامبورغ في ألمانيا. وكان الرجل (51 عاماً) يسافر وحيداً، وكان يجلس بجانب إحدى النوافذ.

وأشارت صحيفة بيلد الألمانية إلى أن الراكب حاصل على التطعيم بالكامل، وبالتالي سُمح له بالصعود على متن الطائرة والسفر إلى ألمانيا. وتضيف الصحيفة نقلاً عن مصدر في الشرطة أن تحقيقاً فُتِح للكشف عن سبب الوفاة، والتي قد تكون طبيعية.

وبانتظار انتهاء التحقيقات، قال الأطباء الشرعيون الذين فحصوا جثة الرجل إنه كان مصاباً بكوفيد-19 بحسب المصدر نفسه، فيما أشارت وسائل إعلام ألمانية إلى أنه كان من المرضى «المعرضين للخطر».

طباعة