أراد علاج عيني طفله بالقطرة.. ليكتشف الخطأ الفادح

عندما أمسك البريطاني كيفين داي من مدينة نورث يوركشير، بعلبة القطرة، كان يعتقد أنه الدواء الموصوف لابنه لعلاج بعض المشاكل العادية في عيني طفله روبرت، ولذلك لم يتردد فيما يفعله، رغم صراخ ولده من ألم كبير تعرض له، لكن الاب اصر على مايفعله ظنا من أنها مجرد حالة عادية لرفض اي طفل للدواء بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية. ولكن مع حجم الألم والتبدل الذي شاهده الاب في عيني ولده وشكله ووضعه بصورة عامة، دفعته ليتأكد من هذا الدواء، ليكتشف أنه وضع في عيني ابنه مادة لاصقة «سوبر غلو» فشعر بالخوف من أنه ربما سبب العمى لابنه، فاتصل بالإسعاف فطلبوا منه أن يرش عيني الطفل وبشكل مستمر الماء الفاتر إلى حين وصولهم.

ولدى وصول الإسعاف قاموا بنقله إلى مستشفى هوروغيت. وأمضى روبرت بضعة ساعات في المستشفى ولكنه لم يتمكن من فتح عينيه لمدة أربعة أيام، وظل في حالة قلق عما اذا كان سيتمكن من استخدام عينيه مرة أخرى أم لا. ولكن العناية الإلهية أنقذت هذا الطفل من فقدان التظر المحقق في مثل هذه الحالات، وتمكن الطفل روبرت من استعادة بصره بصورة شاملة.

 

طباعة