«الرؤية والمسيرة» ينظمها جناح المرأة و«الإمارات للتوازن بين الجنسين»

ملهمات من أنحاء العالم في «إكسبو دبي»

صورة

في إطار اهتمامه بالمرأة والتوزان بين الجنسين كأحد الموضوعات الرئيسة التي يركز عليها، يستضيف «إكسبو 2020 دبي» عدداً من الشخصيات النسائية العالمية المؤثرة في قطاعات متنوعة ضمن مبادرة «الرؤية والمسيرة»، التي تنظم في جناح المرأة، بالتعاون مع «كارتييه»، ضمن هذا الحدث العالمي الاستثنائي الذي تشارك فيه 192 دولة، وينطلق غداً، ويستمر ستة أشهر.

وتعقد جلسات المبادرة بصفة مستمرة طوال فترة إقامة «إكسبو 2020 دبي»، وستستضيف في أكتوبر المقبل 11 شخصية نسائية من بينهن وزيرات ومسؤلات منظمات عالمية وقرينات رؤساء دول، إذ ستكون لويز موشيكيوابو، الأمين العام للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، ضيفة الجلسة الأولى بعد غد، وفي اليوم التالي ستستضيف ناتاشا بيليدو، وزير الطاقة والتجارة والصناعة في جمهورية قبرص، كما تستضيف ندي سالي ديوب دينغ، وزيرة المرأة والأسرة والنوع الاجتماعي وحماية الطفل بجمهورية السنغال، في 14 أكتوبر.

وستحل سيمونيتا دي بيبو، مديرة مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، وإريكا موينز، وزيرة خارجية بنما، ضيفتين على المبادرة في 20 أكتوبر المقبل، وفي اليوم التالي ستكون الدكتورة أورسوليا فيرينش، المفوض الوزاري لأبحاث الفضاء في جمهورية المجر، ضيفة الجلسة، كما ستتحدث السيدة الأولى في المالديف فزنا أحمد، في 26 أكتوبر. وتختتم جلسات الشهر الأول للحدث باستضافة ماري سيلين زيالور، وزيرة الشباب والرياضة والأسرة بجمهورية سيشيل، في 28 أكتوبر.

منصّة مهمة

من جهتها، قالت الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، شمسة صالح، إن «جلسات (الرؤية والمسيرة) تعدّ منصّة مهمة لتبادل الرأي والمعرفة بين هذه الشخصيات النسائية وزوار (إكسبو 2020 دبي)، تماشياً مع شعاره (تواصل العقول وصُنع المستقبل)، إذ تشارك هذه الشخصيات الحضور خبراتهن الملهمة خلال مسيرتهن العملية وتأثيراتها الإيجابية في حياة الآخرين»، مضيفة أن «المرأة لطالما ألهمت المجتمعات حول العالم بقدراتها وعطائها على مر العصور، ما يستدعي مواصلة جهود تمكينها وتوفير مقومات النجاح لها، ومن هنا تأتي أهمية هذه الجلسات التي تتيح الفرصة للتعرف إلى مسيرة هذه الشخصيات النسائية الملهمة، بما يمتلكنه من خبرات متنوّعة».

وأكدت شمسة صالح حرص حرم سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سموّ الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، على مشاركة المجتمع العالمي اهتمامه بقضية التوازن بين الجنسين، وتعزيز فرص المشاركة المتكافئة للرجل والمرأة في كل مسارات التنمية، لما في ذلك من مردود إيجابي على جميع الصعد، ترجمةً لأحد أهداف المجلس المتعلقة ببناء شراكات عالمية تسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، خصوصاً الهدف الخامس بشأن التوازن بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات، مشددةً على تبني دولة الإمارات والتزامها بهذه الأهداف الأممية.

دعم متواصل

من ناحيتها، قالت نائب رئيس المشاركات الدولية في «إكسبو 2020 دبي»، هند العويس: «يسرنا التعاون مع مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، ونشكر سموّ الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، لاهتمامها ودعمها المتواصل في مجال تحقيق التوازن الإيجابي بين الرجل والمرأة في دولة الإمارات، وهذا الدعم هو بلا شك ركيزة أساسية في جهودنا نحو تحقيق واحد من أهم أركان حقوق المرأة، وهو التوازن بين الرجل والمرأة في شتى المجالات». وأضافت: «تأتي شراكتنا مع مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، ضمن سعينا الجاد لإثراء برنامج جناح المرأة، الذي ينظمه (إكسبو 2020 دبي)، بالتعاون مع (كارتييه)، إذ إن مبادرة (الرؤية والمسيرة) تضم في طياتها العديد من القيم والأهداف الاستراتيجية المشتركة بين جناح المرأة والمجلس، خصوصاً أن المبادرة نجحت في استقطاب عدد من الشخصيات العالمية المؤثرة، لتسرد تجربتها أمام زوار (إكسبو 2020 دبي) من كل أنحاء العالم، وهو ما نأمل أن يلهم العديد من الفتيات والنساء لمتابعة هذه المسيرة».

تعزيز الوعي

قالت شمسة صالح إن «(إكسبو 2020 دبي)، ومجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، يسعيان من خلال شراكتهما الاستراتيجية في هذا الحدث العالمي إلى تعزيز الوعي بملف التوازن بين الجنسين، إلى جانب تسليط الضوء على التجربة الإماراتية الناجحة في دعم المرأة وما حققته من إنجازات في كل القطاعات على مدى 50 عاماً.

11 شخصية نسائية من بينهن وزيرات ومسؤلات منظمات عالمية، وقرينات رؤساء دول، ضيفات المبادرة خلال أكتوبر.

الأمين العام للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، لويز موشيكيوابو، ستكون ضيفة الجلسة الأولى.

تختتم جلسات الشهر الأول باستضافة وزيرة الشباب والرياضة والأسرة بسيشيل.

طباعة