افتتاح يليق بإنجاز الإمارات التاريخي في جمع البشر على أرضها

«إكسبو دبي» يَعِد العالم بـ «حفل القرن».. لم يسبق له مثيل

صورة

يَعِدُ فريق «إكسبو 2020 دبي» بتنظيم حفل افتتاح يليق بإنجاز دولة الإمارات التاريخي في جمع العالم على أرضها، ويشكل تتويجاً لجهود 10 سنوات من التخطيط والإعداد لاستضافة أول «إكسبو» دولي هو الأكثر تنوعاً على الإطلاق في تاريخ الحدث الدولي الممتد على 170 عاماً.

وقال الرئيس التنفيذي للأنشطة الترفيهية والفعاليات في «إكسبو 2020 دبي»، طارق غوشة: «من قلب موقع (إكسبو 2020 دبي) تتجلى ساحة الوصل، المستوحى تصميمها من تحفة أثرية هي خاتم ذهبي عمره 3000 عام، عُثر عليه في موقع (ساروق الحديد) الأثري، وكما يعلم الجميع، اكتشف هذا الموقع التاريخي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتحمل ساحة الوصل اسم دبي القديم، لترمز إلى دورها منذ القدم في الربط بين الناس والشعوب والثقافات».

وأضاف: «سيشعر الحضور بأن قبة الوصل تحتضنهم، وسيتفاعل الجمهور مع الاستعراضات والموسيقى المتناغمة مع التقنيات التي لم يسبق لها مثيل في العالم، وسيكون حفل القرن، وسيمتد صداه في جميع أرجاء العالم».

وأكد غوشة أن هذا الحفل سيرسل رسالة إلى العالم أجمع، بأن الإنسان قادر على قهر التحديات، وأنه لا سبيل لنا نحن البشر إلا أن نتعاضد، ونقف إلى جانب بعضنا لنصنع مستقبلنا، ونعمل على إثراء التاريخ الإنساني بشتى صنوف التّطور والارتقاء.

وتابع: «انطلاقاً من الأول من أكتوبر، ولمدة ستة أشهر، سيجتمع العالم، وستتشابك الأيادي، لنسير معاً نحو بناء مستقبل أساسه التعاون وتبادل الخبرات، بهدف تحقيق الازدهار للإنسانية».

من ناحيتها، قالت المخرجة الإبداعية التنفيذية، الأنشطة الترفيهية والفعاليات، «إكسبو 2020 دبي»، آمنة بالهول: «سيكون حفل افتتاح (إكسبو 2020 دبي)، مبهراً، حيث لم يسبق له مثيل.. لقد اجتهدنا طوال أربع سنوات، وعملنا بجد وتعاونّا مع أفضل العقول في هذا المجال من الدولة والمنطقة والعالم. واليوم بكل فخر نقول إن العرض يجسد طموح أبناء دولة الإمارات والعالم العربي في تدشين عهد جديد من الإنجازات الخلاقة».

وأضافت: «ستحصل مفاجأة خلال فقرة دخول أعلام الدول المشاركة، ومن الممكن أن يؤدي هذا إلى تبني أسلوب جديد في دخول الأعلام في الأحداث الكبرى في المستقبل، وسيخاطَب الجمهور بلغات العالم أجمع، ويدعى للتعاون والتواصل وتحقيق شعار إكسبو (تواصل العقول وصنع المستقبل)». من جهته، قال مصمم ومؤدي عروض فنية، منير الشرقاوي: «سيكون العرض هو الأول من نوعه في العالم، إذ أعمل منذ عام 2005 في هذا المجال، وصممت الكثير من العروض لفنانين عرب وعالميين، وفزت بالعديد من الجوائز العالمية، وأستطيع أن أقول إني أشعر بالفخر الكبير بالعمل مع (إكسبو 2020 دبي)، وتقديم هذا العرض المبهر، الذي سيضيف إلى مسيرتي الفنية الكثير».

200 جهاز عرض

تستضيف ساحة الوصل مراسم الافتتاح والختام للحدث، إضافة إلى عروض موسيقية ومسرحية على امتداد الأشهر الستة لانعقاد «إكسبو 2020 دبي». وستستضيف مراسم واحتفالات وعروضاً وحفلات كبرى.

وبتوظيف أحدث أنظمة العرض والصوت، ستبث صور ومقاطع فيديو مبهرة على القبة عبر أكثر من 200 جهاز عرض مثبتة عليها، وسيبلغ إجمالي زمن العروض 76 ألفاً و620 دقيقة طيلة فترة الحدث الدولي، لتروي حكايات عبر القصص الترفيهية والثقافية، المحلية والعالمية، تتنوع ما بين قصص الكون، وقصص عن الصمود والتكيّف، وأخرى عن الطبيعة، وغيرها الكثير.

وسيزخر موقع «إكسبو» ببرنامج متنوع للعروض الترفيهية، بحيث لن يتشابه يومان على مدار 182 يوماً.

طارق غوشة:

«سيشعر الحضور بأن قبة الوصل تحتضنهم، وسيتفاعل الجمهور مع الاستعراضات والموسيقى المتناغمة مع التقنيات المبهرة».

آمنة بالهول:

«العرض يجسّد طموح أبناء دولة الإمارات والعالم العربي في تدشين عهد جديد من الإنجازات الخلّاقة».

182 يوماً، ستزخر ببرنامج متنوّع للعروض الترفيهية، بحيث لن يتشابه يومان على مدار فترة «إكسبو».

طباعة