3 رواد صينيين يعودون بسلام إلى الأرض

عاد ثلاثة روّاد فضاء صينيين إلى الأرض، أمس، بعد زيارة استمرت 90 يوماً إلى محطة فضاء غير مكتملة، في أول بعثة مأهولة ترسلها بكين منذ 2016.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن الرواد الثلاثة، نيه هاي شينغ وليو بو مينغ وتانغ هونغ بو، هبطوا بسلام في منطقة منغوليا الداخلية في شمال الصين.

ونقل التلفزيون العام الصيني في بث مباشر عودة الرجال الثلاثة إلى الأرض، مع مشاهد لافتة صورتها كاميرا منصوبة في المركبة، تظهرها وهي تحلق بسرعة كبيرة فوق المساحات الصحراوية.

وكانت بعثة «شنتشو-12» أول أربع بعثات مأهولة من المخطط أن تتم في 2021 و2022 مع سعي الصين إلى تدشين أولى محطاتها الفضائية الدائمة. وتحتاج العملية إلى 11 بعثة، تشمل إطلاق ثلاث وحدات خاصة بالمحطة.

وفي أثناء الوجود بالمدار، أجرى الرواد مهام سير في الفضاء، وتحققوا من نظام دعم الحياة في الوحدة التي تحمل اسم تيانخه، واختبروا الذراع الآلية للوحدة، وفرزوا الإمدادات استعداداً للبعثات المأهولة المقبلة. ومن المنتظر إرسال البعثة المأهولة التالية في أكتوبر المقبل، ومن المتوقع أن يظل الرواد ستة أشهر على متن الوحدة تيانخه.

ويتوقع استكمال محطة الفضاء الصينية بحلول نهاية 2022، وستكون البديل الوحيد لمحطة الفضاء الدولية التي قد تخرج من الخدمة في 2024.

طباعة