العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مشروع يجعل تأليف «النوتات» في متناول الجميع

    الذكاء الاصطناعي يعزف موسيقى بيتهوفن.. بنقرة واحدة

    العمل مستوحى من حفنة من نوتات لبيتهوفن. . أرشيفية

    يرفع غيّوم بيرنيه عصاه بلطف وتبدأ الأوركسترا بالعزف أمام جمهور يترقب بفارغ الصبر ليرصد ما يدل على أسلوب بيتهوفن في اللحن الذي يتردد صداه في القاعة.
    ما سمعه جمهور لوزان للتوّ هو عزف لعمل مستوحى من حفنة من النوتات الموسيقية التي دوّنها الملحن الألماني اللامع، ربما تكون أجزاء من سيمفونيته العاشرة. وأُنجِز هذا العمل الجديد بواسطة الذكاء الاصطناعي ضمن مشروع ينتظر أن يجعل تأليف «النوتات» اللحنية والمعزوفات الموسيقية في متناول الجميع.
    وقال قائد الأوركسترا قبل أيام من العرض الأول لمقطوعة «بيتهوفان 10.1» المستحدثة «نحتاج إلى بعض الوقت لطبع نسخ النوتات والتوجه إلى الموقع، حيث سنجري تدريبات، على أن نعزفها في مساء اليوم نفسه ضمن حفلة موسيقية». والأحرف «إيه إن إن» التي أضيفت إلى اسم بيتهوفن في هذا المشروع الجديد ما هي إلا الأحرف الأولى لعبارة «الشبكة العصبية الاصطناعية» بالإنجليزية، وهي أحد أشكال الذكاء الاصطناعي.
    يقف وراء «بيتهوفان 10.1» فلوريان كولومبو، وهو نفسه عازف تشيلو كرّس سنوات عدة لمشروع تلقين آلة أصول التلحين على طريقة أعظم الموسيقيين في التاريخ.

     

    طباعة