العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    المناهض للكمامة يرحل في عز شبابه بسبب «كورونا».. ترك 3 أطفال وزوجته الحامل

    توفي رجل في تكساس قاد مجموعة من «المدافعين عن الحرية» ضد قيود ارتداء الكمامة المرتبطة بالوباء، إثر إصابته بفيروس كورونا عن عمر يناهز 30 عاماً.

    وذكرت صحيفة «نيويورك ديلي نيوز» أن كاليب والاس ترك ثلاثة أطفال وزوجته الحامل جيسيكا التي أعلنت وفاته عبر صفحة "GoFundMe" التي عرضت تفاصيل معركته مع مرض كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا في الأسابيع القليلة الماضية.

    وأفادت صحيفة سان أنجيلو ستاندرد تايمز بأن والاس ظل فاقداً للوعي منذ الثامن من أغسطس الجاري.

    وساعد والاس في تنظيم «مسيرة الحرية» في الرابع من يوليو 2020، وهو تجمع وُصف في ورقة دعاية له بأنه احتجاج سلمي من جانب أشخاص «سئموا من سيطرة الحكومة على حياتنا»، حسبما ذكرت ستاندرد تايمز.

     كما أسس والاس «المدافعون عن الحرية في سان أنجلو»، وهي مجموعة «لتثقيف الأميركيين وتمكينهم من اتخاذ خيارات مستنيرة فيما يتعلق بالسياسة المحلية وعلى مستوى الولاية والمستوى الوطني، وتشجيعهم على المشاركة بنشاط في واجبهم لتأمين الحقوق الممنوحة لهم بشكل إلهي والمحمية دستورياً»، حسبما ذكرت صفحة المجموعة على «فيس بوك».

    طباعة