العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تاجر مخدرات في ستوكهولم: أصحاب المناصب الرفيعة هم أفضل الزبائن

    كشفت تحقيق صحفي أجراه التلفزيون السويدي حديثا، عن بيع المواد المخدرة في ستوكهولم، وجود زبائن في مناصب رفيعة في البلاد لدى تجار المخدرات.
    ووفقا للتحقيق نقلا عن أحد تجار المخدرات في العاصمة ستوكهولم قوله إنه يبيع المواد المخدرة لأشخاص من سكان العاصمة وضواحيها، زاعما أن “ذوي المناصب الرفيعة” هم أفضل زبائنه لأنهم يعودون بشكل دائم وبعضهم يشتري منه يومياً.
    وقال التاجر في تسجيل مصور -بعد إخفاء وجهه وتمويه صوته- إنه يتاجر بالمخدرات في ستوكهولم منذ أكثر من 10 سنوات، مشيرا إلى أن الأمر بدأ بحلم أن يكون ثرياً ثم دخل في دائرة لا يستطيع الخروج منها.

    وأضاف “الكوكايين هي المادة التي يجني منها تجار المخدرات أموالاً أكثر، لأن المدمن عليها مستعد لفعل أي شيء للحصول عليها”، حسب قوله.

    كما كشف التحقيق الصحفي عن أن إنتاج غرام الكوكايين في منطقة كاتاتومبو الكولومبية يبلغ حوالي 8 كرونات سويدية ( 0.78 يورو)، في حين يباع في الشارع السويدي بأكثر من مئة ضعف(نحو800 كرونه أي قرابة 78 يورو).

    وذكر التحقيق أن تجارة المخدرات في السويد جزء من تجارة عالمية إجرامية تقدر قيمتها السنوية بنحو 486 مليار يورو.
    ويقتل في السويد قرابة 40 شخصاً كل عام في حوادث إطلاق نار، معظمها مرتبط بعصابات المخدرات.

    وقال التاجر الذي قابله التلفزيون السويدي إنه نفسه كان في السجن لاستخدامه العنف ضد شخص يدين له بالمال، وأكد أنه فقد كثيراً من أصدقاء الطفولة بعد أن قتلوا بسبب تجارة المخدرات.

    طباعة