برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وسط طبيعة وعرة

    ممر ضيق و10 أنفاق تقود السياح إلى «قمة ألمانيا»

    جسور للمشاة فوق بعض الجدران تمتد عبر رافد هامرسباخ. أرشيفية

    كان أدولف تسوبريتس لديه فكرة لم يستطع أن يتخلص منها، فقد أراد هذا المهندس إقامة ممر ضيق في «وادي هيل» بطول مسار يؤدي إلى أعلى جبل في ألمانيا يمكن للزوار تسلقه، وكانت فكرة صعبة، بالنظر إلى الطبيعة البرية للمنطقة.

    ورغم ذلك، شرع الرجل في العمل مطلع القرن العشرين، وما تم إنشاؤه بصعوبة آنذاك، لايزال يستخدم حتى اليوم.

    ويبلغ طول الممر 1027 متراً، وهناك 448 متراً عبر 10 أنفاق تم حفرها، وتفجيرها، في الجبل. وتوجد جسور للمشاة فوق بعض الجدران وتمتد الجسور عبر رافد هامرسباخ.

    ويقول هانس هوفمان الذي كان مستشار الممر الضيق التابع لنادي الألب الألماني لعقود: «تم تفجير 2500 كيلوغرام من المواد الناسفة آنذاك، ولكن تسوبريتس أراد أن يتمكن الأشخاص من المجيء إلى هنا».

    ومن أجل الوصول إلى مدخل الممر عند سفح جبل تسوجشبيتسه، يجب على المتنزهين السير لمسافة ثلاثة كيلومترات عبر غابة من هامرسباخ في جرايناو.

    وهناك القليل من معالم الحضارة تتمثل في مقهى صغير على ارتفاع 1000 متر فوق سطح البحر، يقدم مشروباً بارداً وشوربة ووجبة خفيفة.

    وحتى في هذه الأيام، لا يفتح الممر إلا في الفترة بين أواخر مايو وأكتوبر، احتياطاً في حال كانت الأحوال الجوية سيئة، وإلا شكل الأمر خطراً كبيراً.

    طباعة