برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    100 شاب من 18 دولة عربية ينضمون إلى تدريب «بودكاست»

    شما المزروعي: «نسعى إلى تمكين مبدعين يثرون المحتوى العربي الرقمي ويستفيدون من الفرص الواعدة».

    باشر مركز الشباب العربي فعاليات «البرنامج التدريبي لبودكاست الشباب العربي» لتأهيل الشباب والشابات بأحدث المهارات الاحترافية التي يحتاجونها لصناعة المحتوى الرقمي المسموع، والاستفادة من الصعود المستمر للبودكاست في المنطقة العربية والعالم. وكان المركز قد استقبل مئات الطلبات للتنافس على عضوية البرنامج، حيث عملت لجنة تقييم متخصصة على مراجعة الطلبات لاختيار المتنافسين.

    وكشف المركز عن أسماء الأعضاء المقبولين في النسخة الأولى، حيث سيبدأ بتدريب المنتسبين، الذين يمثلون 18 دولة عربية، على أفضل الآليات والممارسات لإنتاج محتوى البودكاست الذي يتزايد الطلب عليه عالمياً، وذلك من خلال دورات تدريبية تخصصية، بالتعاون مع مؤسسات ذات حضور متميز في هذا المجال، لتمكين الشباب بمهارات صناعة البودكاست والمدونات الصوتية من أجل تأسيس وتطوير منصات.

    وتشمل المرحلة الأولى التي انطلقت أمس جميع منتسبي البرنامج الـ100 وتوزيعهم على 20 مجموعة لتدريبهم ضمن ثلاثة محاور أساسية، هي خصائص منتج البودكاست الناجح، وتأسيس استوديو تسجيل في المنزل، وفنون التعليق الصوتي، لتنتهي بنحو 100 حلقة بودكاست من إنتاج المشاركين في البرنامج.

    وقالت وزيرة الدولة لشؤون الشباب، نائب رئيس مركز الشباب العربي، شما المزروعي «نسعى لإعداد شباب متمكن بمهارات التدوين الصوتي الرقمي، قادر على الاستفادة من فرص صعود التكنولوجيا والحلول الرقمية معرفياً وعملياً، ونهدف لتأهيل جيل جديد من صنّاع المحتوى الذين يسهمون في إثراء المحتوى العربي المتاح رقمياً، ويستفيدون من الفرص الواعدة التي يوفرها».

    وقال مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية بمركز الشباب العربي، سعيد النظري: «الإقبال الواسع من الشباب على التسجيل في البرنامج التدريبي لبودكاست الشباب العربي يؤكد حرص الشباب على اكتساب مهارات تخصصية جديدة، وهو يضم الآن مع انطلاق فعالياته التدريبية شباباً من 18 دولة عربية، سيحظون بتدريب احترافي على أفضل مهارات إنتاج البودكاست طوال ثلاثة أشهر، بالاستفادة من الخبراء والمنصات المتخصصة».

    طباعة