العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أعلنت الفائزين في مسابقة «رواد أعمال المستقبل»

    القرية العالمية.. تحفّز روح الإبداع بين جيل الشباب

    صورة

    أعلنت القرية العالمية في دبي، أمس، أسماء الفائزين بمسابقة «رواد أعمال المستقبل»، الخاصة بطلاب الجامعات، وهي المبادرة التوعوية الإبداعية التي أطلقتها الوجهة في بداية العام الجاري، بهدف تحفيز روح الإبداع والتعلم بين جيل الشباب في الدولة، حيث تم من خلال هذه المبادرة توجيه الدعوة لطلاب الجامعات في جميع أنحاء الدولة، لاستعراض قدراتهم وإمكاناتهم الابتكارية في مجال ريادة الأعمال، من خلال التقدم بمقترحات لمشاريع فريدة في مجال الترفيه، وشهدت المسابقة مشاركة واسعة من جانب عدد كبير من طلبة الجامعات، الذين تقدموا بمشاريع وأفكار إبداعية متميزة.

    وبعد عملية تقييم دقيقة للمشاريع والأفكار التي تقدم بها الطلبة، تم اختيار ستة مشاريع للانتقال إلى القائمة النهائية، ليتم بعد ذلك الإعلان عن فوز المشروعين اللذين تقدم بهما كل من: مريم الكعبي، من جامعة خليفة، وأريبا وسيم، من جامعة إكستر، وذلك خلال حفل افتراضي.

    وقالت مديرة إدارة تنفيذية - التسويق والفعاليات القرية العالمية، جاكي إلينبي: «نحرص في كل موسم على تقديم أروع التجارب المبتكرة، والوجهات الترفيهية الفريدة لضيوفنا، وهو ما يدفعنا دائماً إلى استلهام الأفكار الخلّاقة والمفاهيم الإبداعية في جميع ما نقدمه. نحن على يقين بأهمية توفير منصّة داعمة لأصحاب العقول الشابة والمواهب الصاعدة لتحفيز إمكاناتهم التي تصبّ في تعزيز الاقتصاد المحلّي في الإمارات».

    وأضافت «فخورون بكوننا مركزاً مفضلاً لروّاد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وملتزمون بتقديم الدعم لهم، للانطلاق بأفكارهم المبدعة، وتعدّ مسابقة (رواد أعمال المستقبل) خطوتنا الأولى في برنامج التفاعل مع طلاب الجامعات، ونتقدم بالتهنئة لكل من مريم الكعبي، وأريبا وسيم، لتميزهما وإبداعهما الذي حقق لهما الفوز بالنسخة الأولى من المسابقة، كما نشكر جميع الطلاب الذين شاركوا بأفكارهم المبتكرة، ونتطلع للتعاون معهم في المستقبل القريب، في سعيهم لتحقيق النجاحات والمثابرة على أهدافهم». وحققت مسابقة «رواد أعمال المستقبل» أهدافها المتمثلة في تحفيز روح الإبداع لدى الشباب، وتشجيعهم على دفع حدود الابتكار لصقل مهاراتهم وأفكارهم التجارية، وتحويلها إلى واقع ملموس، وركز مقترح المشروع الذي تقدمت به مريم الكعبي، وهو بعنوان «فعالية السجادة الحمراء للأطفال»، على خلق تجارب فريدة لدى الأطفال، ومنحهم فرصة عيش التميّز والتألق على السجادة الحمراء، بينما تمثل مقترح أريبا وسيم، الذي حمل عنوان «ذكريات الظل»، بتصميم وجهة فريدة مخصصة لالتقاط صور لظلال الضيوف، وتحويلها إلى ذكريات مميزة ودائمة لهم.

    وتعود القرية العالمية في موسمها الـ26 ابتداء من 26 أكتوبر المقبل مع خطط لإطلاق المزيد من المبادرات الرامية إلى إلهام الجيل القادم من رواد الأعمال ورعاية أفكارهم الإبداعية.

    • مشاركة واسعة من طلبة الجامعات الذين تقدموا بمشروعات إبداعية متميزة.

    طباعة