برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إعلان الفائز وعرض الأعمال بالجناح الإيطالي في «إكسبو 2020 دبي»

    جائزة «بولغري للفن المعاصر».. الإبداع متبادل بين روما ودبي

    صورة

    تزامناً مع الاحتفالات بالذكرى الـ50 لتأسيس دولة الإمارات، واستعدادات دبي لاستضافة «إكسبو 2020 دبي»، أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، بالشراكة مع مجموعة «بولغري»، عن إطلاق النسخة الأولى من «جائزة بولغري للفن المعاصر» بدعم من الجناح الإيطالي في معرض إكسبو. وتهدف الجائزة السنوية التي تحتفي بالفنون المعاصرة إلى إتاحة منصة مبتكرة لدعم المواهب المحلية في مجال الفنون المعاصرة على مدار رحلة معرض «إكسبو 2020 دبي»، باعتبار دبي للثقافة الداعم الرسمي للشؤون الثقافية لهذا المعرض الدولي الاستثنائي لتواصل العقول وصنع المستقبل، فتتيح لهم الفرصة للتعبير بشكل خلاق عن كيفية تواصل الناس جمالياً، وعن جوانب التقاطع بين مدن مثل دبي وروما من حيث الجمال الملهم والإبداعات المبتكرة التي تميز كل منهما.

    مرحلة جديدة

    وجاء الإعلان في مؤتمر صحافي نظمته «بولغري» بالشراكة مع «دبي للثقافة» بحضور مدير عام دبي للثقافة، هالة بدري، والمدير التنفيذي لمجموعة بولغري جان كريستوف بابين، والقيم للعلامة التجارية في بولغري لوسيا بوسكايني، والمفوض الإيطالي لإكسبو 2020 باولو غليسنتي، وسفير الجمهورية الإيطالية لدى الإمارات نيكولا لينير. وأكدت هالة بدري في كلمتها أن إطلاق هذه الجائزة السنوية في هذا العام يكتسب أهمية كبرى لتزامنها مع احتفالات الدولة باليوبيل الذهبي والاستعداد لمرحلة جديدة من تاريخ الدولة، للعبور إلى المستقبل وصولاً إلى مئوية الإمارات 2071، إلى جانب بدء العد التنازلي لاستضافة معرض إكسبو 2020، الذي سينطلق في بداية أكتوبر من العام الجاري. وأشارت إلى أن شراكة «دبي للثقافة» مع «بولغري» تنطلق من الإيمان المشترك لدى الجانبين بأهمية تشجيع جميع أشكال التعبير الجمالي الحديثة لمد جسور التواصل والتبادل الثقافي المثمر بين الناس.

    وأضافت بدري في حديثها عن هذه الشراكة: «نهدف عبر هذه الشراكة إلى توظيف إبداع (بولغري) وأسلوبها الرفيع في إلهام أصحاب المواهب في المجتمع الإبداعي المحلي واستقطابهم لتقديم أعمال فنية معاصرة تستوحى من جمال المدينة وثقافتها وابتكاراتها، متيحين أمامهم منصة ثمينة لعرض إبداعاتهم والحصول على نظرة خبيرة على أعمالهم من قبل متخصصين بارزين في المجال الإبداعي، ما يسهم في وصولهم إلى الاحتراف والعالمية».

    ولفتت الى التزامهم برعاية المواهب الإبداعية، ودعم التنوع الثقافي في الإمارة، والترحيب بالشراكات المحلية والدولية التي تثمر عن تحالفات مبتكرة تتيح فرصاً ثمينة لدعم الصناعات الإبداعية والمواهب المبدعة، بما يسهم في تمكين القطاع الثقافي والإبداعي كرافد للاقتصاد المحلي وتعزيز مكانة دبي مركزاً عالمياً للثقافة، وحاضنة للإبداع، وملتقى للمواهب. ومن خلال تسليط الضوء على أعمال الفنانين الشباب المشاركين، لفتت الى أن المسابقة ستشكل حافزاً لتشجيعهم على متابعة شغفهم والتميز بأعمالهم وإبداعاتهم، للانطلاق إلى آفاق أوسع، للقيام بدورهم الرافد للمشهد الإبداعي في الإمارة والمساهمة في الناتج المحلي، ما يسهم في تحقيق «استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي».

    ونوهت مدير عام دبي للثقافة إلى أن هذه الشراكة تؤكد التزام الهيئة بدعم بيئة محفزة ومستدامة للصناعات الإبداعية والثقافية، وتهدف إلى إتاحة الثقافة في كل مكان للجميع، وتشجيع المشاركة الفاعلة من المجتمع الإبداعي في رواية قصة جمال دبي المبني على الأصالة والثقافة والفنون والتواصل والتفاعل بين الثقافات.

    مصدر إلهام

    من جهته، قال المدير التنفيذي لمجموعة بولغري، جان كريستوف بابين: «تحتفي هذه الجائزة المرموقة بالحوار بين روما ودبي عبر الموروث الثقافي والفني للمدينتين، وإنه لشرف كبير لمجموعة بولغري أن تكون مصدر إلهام للفنانين الشباب من خلال توظيفها الإبداعي للألوان والتصاميم الفريدة». ورأى أن تشجيع الفنانين الشباب هو استثمار في المستقبل لأن طاقاتهم الإبداعية تسمح للمجموعة برؤية الواقع من منظور جديد. واعتبر بابين أن من شأن هذا المشروع الذي وُلد بالتوازي مع تعاوننا مع جناح إيطاليا في«إكسبو 2020 دبي» يسهم في العلاقات الثمينة مع إمارة دبي التي تحمل رؤية مشتركة للفن كعنصر جوهري في تعزيز النمو الاجتماعي والثقافي.

    «الجمال يربط الناس»

    أوضح المفوض العام الإيطالي لإكسبو 2020 دبي، باولو غليسنتي، أن هذه الجائزة ترتبط بجناح إيطاليا في إكسبو، وتحمل شعار «الجمال يربط الناس»، وهو شعار يمثل الإبداع والأصالة في إيطاليا بماضيها وحاضرها وشهرتها العالمية التي سنحتفي بها على مدار الأشهر الستة في إكسبو 2020، حيث سيعكس الاحتفاء بالأعمال الفنية الفائزة أيضاً ويبرز العلاقة العريقة التي تربط ما بين روما ودبي.

    4 معايير

    ويشمل تحدي جائزة بولغري للفن المعاصر بالشراكة مع دبي للثقافة ثلاث فئات من الفنون البصرية تضم، الرسم والتصوير والنحت، حيث سيتم التقييم وفق أربعة معايير، تتضمن أن يكون المرشحون جزءاً من «بنك المواهب» الخاص بدبي للثقافة، ومن مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة أو المقيمين على أرضها، كما يجب أن تكون الأعمال المشاركة قد تم إنجازها خصيصاً للجائزة، وأن توظف اللون للتعبير عن شعار الجائزة «الجمال يجمع الناس». وسوف تختار دبي للثقافة من ثلاثة إلى خمسة مرشحين لكل فئة من فئات الجائزة من بنك المواهب الخاص بها.

    وسيتم اختيار العمل الفائز من قبل لجنة تحكيم تضم خبراء متخصصين من «دبي للثقافة» و«بولغري»، وأعضاء آخرين يتم اختيارهم من الجهتين، وسيحصل العمل الفائز على فرصة عرضه في الجناح الإيطالي في «إكسبو 2020 دبي»، كما ستتاح للفنان الفائز فرصة زيارة مدينة روما في رحلة مدتها أسبوع ستأخذهم لزيارة عالم «بولغري».

    حوار فني

    أكد المفوض العام الإيطالي لإكسبو، باولو غليسنتي لـ«الإمارات اليوم» أن الجناح الإيطالي سيحمل الكثير من الفن في مختلف طوابقه، لأن الزوّار سيتنقلون من الطابق الأرضي الى الطابق الخامس، مع وجود الكثير من القطع الفنية التي تبرز الفن المعاصر ومفهوم الاستدامة بشكل مبتكر، فالجناح سيكون عبارة عن رواية للفن من ناحية الذاكرة والمستقبل وذلك بلغة مفعمة بالابتكار، والتصوير والثقافة ستكون متاحة لتقديم الجمال الطبيعي، وكل بلد سيقدم مفاهيم الفن بشكل مبهر. وأكد أن الأعمال الفنية في الجناح ستكون لعدد من الفنانين اللامعين في إيطاليا، وما يميزها أنها ستكون قادرة على إيجاد حوار مع فنون الدول الأخرى.

    طباعة