العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «كورونا» يضرب «باريس غايمز ويك» للمرة الثانية

    المعرض يعد الأكبر لألعاب الفيديو في فرنسا. أرشيفية

    للسنة الثانية على التوالي، أعلن منظمو «باريس غايمز ويك» إلغاء نسخة 2021 من المعرض الفرنسي الأكبر لألعاب الفيديو، بسبب صعوبة تنظيم حدث حضوري خلال جائحة «كوفيد-19».

    وأوضح بيان أن المعرض الذي كان من المفترض أن يحتفل بعيده العاشر عام 2020، سيعود في النصف الثاني من 2022.

    وأوضحت نقابة ناشري البرامج الترفيهية التي تنظم هذا المعرض أنه «قبل كل شيء عيد ضخم وحدث حضوري فريد». وأضافت: «لسنا في وارد إقامة تجربة بحضور محدود».

    ومع أن الإعلانات الكبرى عن الجديد في عالم ألعاب الفيديو لا تحصل عادةً في «باريس غايمز ويك» بل في معرض الترفيه الإلكتروني «إيه 3» الذي يقام قبله في لوس أنجلوس، أو في «طوكيو غايم شو»؛ يبقى الحدث الباريسي مهماً للفرنسيين من هواة هذه الألعاب الذين يطلعون من خلاله على أبرز الألعاب الجديدة قبل طرحها في السوق. واستقطب «باريس غايمز ويك» في 2019 نحو 317 ألف زائر على مدى أيامه الخمسة في بارك ديزيكسبوزيسيون.

    طباعة