العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    للمرة الأولى منذ 80 عاماً .. ولادة ذئاب في ولاية كولورادو الأميركية

    أعلنت ولاية كولورادو هذا الأسبوع ولادة أول ذئاب رمادية على أراضيها منذ ثمانية عقود، في محطة بالغة الأهمية للجهود المبذولة بهدف إعادة هذا الجنس الحيواني إلى الولاية الواقعة في غرب الولايات المتحدة.
    وفي مطلع يونيو الجاري، أفاد عالم أحياء في الولاية وموظف مكلف إدارة الموارد عن رؤيتهما من مسافة بعيدة ذئبين مع ثلاثة صغار.
    وعادة ما تلد إناث الذئاب في كل مرة ما بين أربعة إلى ستة صغار، ما يعني أن جراميز أخرى قد تكون وُلدت أيضا ولم تُرصد بعد.
    وقال حاكم الولاية جاريد بوليس في بيان إن «كولورادو تضم حاليا أول فوج مواليد لذئاب منذ أربعينات القرن العشرين»، واصفا ذلك بأنه حدث «تاريخي».
    وصوّت سكان هذه الولاية العام الماضي لمصلحة قانون يرمي إلى إعادة إدخال هذه الحيوانات المفترسة إلى كولورادو بحلول 2023.
    وكانت البلاد تضم حوالى 250 ألف ذئب قبل أن يجري المستوطنون الأوروبيون حملات واسعة للقضاء عليها في القرن العشرين.
    ورغم هذا النبأ السار الصادر من كولورادو، لا تزال المجموعات البيئية قلقة حيال مستقبل هذا الجنس، بعدما سحب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب بعض الحمايات الفدرالية العام الماضي، معرضا إياها لخطر الصيد.
    وفي مارس، قضى صيادون في ويسكونسن على 216 ذئبا في ثلاثة أيام، أي أكثر بمرتين من الحد المسموح به، ما كان يمثل حوالى 20 % من إجمالي عدد هذه الحيوانات المتبقية في الولاية.
     

    طباعة