العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    المنازل الأنبوبية تطغى على الحي القديم للعاصمة الفيتنامية

    غالباً ما تتجاور مبانٍ عدة من هذا النوع ويعيش فيها جيلان أو ثلاثة أجيال. رويترز

    تطغى المنازل الأنبوبية البالغة الضيق والعميقة جداً في هانوي على الحي القديم للعاصمة الفيتنامية، وهي مدينة ضخمة مكتظة بالسكان يبلغ عدد سكانها تسعة ملايين نسمة.

    بالكاد يبلغ عرض واجهة الشقة أربعة أمتار، وبعضها ضيق جداً إلى درجة أن شخصين يستطيعان بالكاد الوقوف فيها جنباً إلى جنب.

    وغالباً ما تتجاور مبانٍ عدة من هذا النوع، ويعيش فيها أحياناً جيلان أو ثلاثة أجيال.

    ويُعتقد أن أول المساكن الأنبوبية، واسمها بالفيتنامية (نها أونغ)، ظهرت في العاصمة في نهاية القرن الـ19، عندما بدأ القرويون الساعون إلى بيع معادن ثمينة أو أعشاب عطرية أو أدوات تقليدية الإقامة في وسط المدينة أو يقيمون تجمعات فيه.

    وأوضح كبير المحاضرين في الجامعة الوطنية للهندسة المدنية، تران كووك باو، أن «المساحة كانت محدودة منذ ذلك الحين، ولهذا وُلد هذا النمط المعماري الضيق».

    ولايزال هذا النموذج المعماري شائعاً في هانوي اليوم، ويطلق المهندسون المعماريون على الإنشاءات الحديثة من هذا النوع تسمية (المنازل المتلاصقة).

    وقال الأكاديمي إن «نموذج المنزل هذا لا غنى عنه لمهندس حضري (اليوم).. فالمنازل المتلاصقة مزيج من السكن التقليدي والحديث»، مشيراً إلى أنه موجود أيضاً في عدد من المدن الفيتنامية الأخرى.

    طباعة