اختتمت موسمها الـ 25 محققة 25 رقماً قياسياً جديداً

القرية العالمية في يوبيلها الفضي: «عالمٌ من العجائب»

صورة

اختتمت القرية العالمية، أحد أكبر المتنزهات الثقافية في العالم والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، موسِمها الـ25 الذي شكّل علامة فارقة في تاريخها، وتضمّن 190 يوماً من الاحتفالات المستمرة بمناسبة اليوبيل الفضي للوجهة، وكان بمثابة منصّة تعكس سياسة دبي المتمثّلة في «الانفتاح التجاري». كما تمكنت الوجهة العائلية من الترحيب بضيوفها الجدد والمعتادين على الحضور في كل عام على حدٍّ سواء، وذلك منذ انطلاق الموسم في 25 أكتوبر تحت شعار «عالم من العجائب»، الذي تميّز بتجارب ترفيهية عالمية المستوى ضمن إجراءات احترازية وتدابير وقائية تعد من الأفضل عالميّاً. واستطاع فريق العمل في القرية العالمية تطوير نهج ترفيهي مبتكر يرتكز على تلبية احتياجات الضيوف عبر الاحتفاء بتقاليد الشعوب وثقافاتهم المتعددة، وتوفير أحدث التجارب الترفيهية. كما أسهم خلال هذا الموسم ما لا يقل عن 5000 شريك تجاري من مختلف أنحاء العالم بدعم الوجهة الرائدة في تحقيق نجاحات قياسية.

وفي السياق، قال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية، إن «الموسم الـ25 سيبقى راسخاً في ذاكرة جميع العاملين في القرية العالمية، باعتباره علامة فارقة في تاريخنا. لقد استطعنا التغلب على مختلف التحديات بمرونة استثنائية وريادة مدروسة واستراتيجية مكّنتنا من إعادة تصوّر الواقع والإسهام في دعم النّمو الاقتصادي الحيوي لإمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة على النحو الأمثل. لقد تمكنّا أيضاً من تسخير القدرات الإبداعية، والاستثمار في قيم التنوع لتوفير تجارب أصيلة، من خلال الدعم والتعاون الذي شهدناه من ضيوفنا من الدولة وكل أرجاء المنطقة والعالم، إضافةً إلى منظومة شراكاتنا التي تحفل بكفاءات عالمية المستوى. نحن فخورون بعملنا جنباً إلى جنب مع المستثمرين الإقليميين والدوليين الذين وضعوا ثقتهم في دولتنا أولاً، وفي فريق القرية العالمية، حتى نتمكن سوياً من تحقيق نجاحات استثنائية. فخورون بالدور الذي نلعبه في تعزيز الاقتصاد خلال هذه الفترة العصيبة التي يمر بها العالم، وفي كوننا مثالاً يُحتذى به. يسعدني التقدّم بالشكر والعرفان لكل من أسهم في إنجاح الموسم الـ25، وسنستعد في الأشهر القليلة المقبلة لإطلاق الموسم الـ26».

وارتكز الموسم الأخير على رؤية ثاقبة تمثّلت بدمج المرونة مع تطبيق استراتيجيات الصحة والسلامة والبيئة، والاعتماد على تقنيات الذّكاء الرقمي في تشغيل العمليات. واستطاعت القرية العالمية تحقيق إنجازات غير مسبوقة مبنية على التشاور المستمر والتعاون الوثيق مع الجهات المحلية والعالمية المختصة، لضمان صحة وراحة ورفاهية الضيوف في عالم غني بالتجارب الرائعة.

وانطلق موسم اليوبيل الفضي على نحو استثنائي، مع أضخم حفل افتراضي لموسيقى الروك في التاريخ، بالتعاون مع فرقة الروك الأكبر في العالم «روكين 1000»، مع مشاركة فنّانين من أكثر من 80 دولة، ليصل صداه إلى الملايين حول العالم بعد أن تم بثّه مباشرةً عبر موقع «يوتيوب» بالتعاون مع شبكة الإذاعة العربية و«طيران الإمارات» و«مجموعة جميرا». كما شهد الحفل عرضاً حيّاً لفرقة البوب العالمية ذات الشهرة الواسعة «ناو يونايتد» في ليلة مليئة بالمفاجآت. وسلّطت القرية العالمية خلال الموسم الـ25 الضوء على أهمية التنوع الثقافي والتعايش الاجتماعي، باعتبارها منصة تجتمع فيها الثقافات، بمشاركة 78 ثقافة مختلفة يمثّلها 26 جناحاً عبر الوجهة. كما عكس الموسم مرونة الاقتصاد المحلي عبر أكثر من 300 منفذ لتقديم الوجبات والمشروبات وما لا يقل عن 3500 من منافذ البيع بالتجزئة، ما عزّز من مكانة القرية العالمية كأكبر وجهة للمطابخ الشعبية وتجارب التسوّق في المنطقة. في الوقت نفسه، استمتع الضيوف بتجارب الإثارة والترفيه في منطقة كرنفال للألعاب، مع أكثر من 160 جولة ترفيهية، ولعبة مهارة وألعاب الفيديو. كما عزّز «متحف ريبليز صدق أو لا تصدق»، تجارب الترفيه والتعلّم للضيوف من خلال ست صالات عرض مميّزة ضمّت أكثر من 300 معروضة من الغرائب والعجائب الطبيعية، والعلمية، والفنية، والحرفية والمهنية وحتى البشرية.

وتمكنت القرية العالمية من تحقيق 25 لقباً في «غينيس للأرقام القياسية» احتفالاً بيوبيلها الفضي، بالتعاون مع ضيوفها وشركائها. الجدير بالذكر أن الوجهة العائلية قد قدّمت لضيوفها هذا الموسم 70 عرضاً للألعاب النارية الموسيقية أنارت سماء القرية العالمية، كما أبهرت الضيوف بأقوى حركات المجازفة والتشويق والإثارة، مع تقديم العرض الشيّق لـ484 مرّة. كما تم الاحتفال بمجموعة واسعة من المهرجانات والمناسبات في القرية العالمية، بما فيها مهرجان ديوالي للأضواء، ومهرجان الشتاء، ووصول «مسبار الأمل» الإماراتي إلى المريخ، ومهرجانَيْ الأطفال والآيس كريم، وعيد الفصح، وشهر رمضان المبارك. وقد لعبت مجموعة الشراكات، مع مؤسسات وجهات رئيسة، دوراً بارزاً في الارتقاء بتجارب الضيوف وزيادة جرعة المرح، فقد أعطت الشراكة مع فندق جميرا بيتش النزلاء فرصة زيارة القرية العالمية مع امتيازات حصرية لجعل عطلتهم أكثر تميزاً، في الوقت الذي منحت الشراكة مع «الاتحاد للطيران» لتقديم مسابقة «تحدّي أمتعة الروائع» الفرصة لضيوف وعشاق القرية العالمية للفوز بمليون ميل من أميال ضيف الاتحاد للسفر، بالإضافة إلى جائزة نقدية بقيمة 25 ألف درهم، لتمكين الفائز من الاستمتاع بتجربة سفر غامرة، و25 ألف درهم أخرى للاستمتاع بتجربة تسوق أروع المنتجات في القرية العالمية.

وأضاف أنوهي: «انطلقنا بموسمنا الـ25 مع أغنيتنا الجديدة التي قدّمها النجمان العالميان أحلام و(ريد وان)، والتي تسلّط الضوء على الإنجازات العظيمة والإمكانات اللا محدودة التي يمكن تحقيقها عندما يتوحّد الناس من حول العالم بانسجام، وهو ما يعكس جوهر رؤيتنا في القرية العالمية. ونعتقد أن نجاحات القرية العالمية ونجاحات دولتنا نابعة من أسس التنوع الثقافي، وأنه لا وجود للمستحيل عندما نتعاون جميعنا، مستلهمين الإبداع والشغف، لتحقيق ما نصبو إليه».

وتتطلع القرية العالمية إلى الترحيب بضيوفها في موسمها الـ26 في أكتوبر المقبل، لتستمر في نشر السعادة بين ضيوفها، ودعم الأعمال التجارية والمستثمرين، وتحقيق دورها في خلق الفرص الاقتصادية في الدولة، وسيتم الإعلان عن المزيد في ما يخص الموسم المقبل بشكل متتابع خلال الأشهر القليلة المقبلة.

• نهج ترفيهي مبتكر عبر الاحتفاء بتقاليد الشعوب وثقافاتهم المتعددة.

• 3500 من منافذ البيع بالتجزئة عزّزت مكانة القرية كأكبر وجهة للمطابخ الشعبية.

• 70 عرضاً للألعاب النارية الموسيقية.

• 78 ثقافة مختلفة يمثّلها 26 جناحاً عبر الوجهة.

• 190 يوماً من الاحتفالات المستمرة.

• تجارب ترفيهية عالمية المستوى ضمن إجراءات احترازية وتدابير وقائية تعد من الأفضل عالميّاً.

طباعة