بمشاركة 17 علامة تجارية ومصمماً محلياً للأزياء

«هلا بالصين» تستضيف «أيام الموضة الإماراتية»

المصممون والعارضات يقدمون أعمالهم في بث حي على «الإنترنت». من المصدر

أعلنت «هلا بالصين» عن إطلاق معرض مدته تسعة أيام للأزياء الإماراتية من مختلف أنحاء البلاد، ضمن الفعالية الافتراضية «أيام الموضة الإماراتية»، يستمر حتى 11 أبريل، بدعم من سفارة الإمارات في الصين، ومركز معلومات النسيج الصيني، وجمعية الأزياء الصينية.

وتستضيف هلا بالصين «أيام الموضة الإماراتية» للمرة الأولى على منصات التواصل الاجتماعي، ومن المتوقع أن تصل إلى نحو 500 ألف مشاهد عبر الإنترنت. ومن الممكن متابعة العروض العديدة في بث حي عبر حساب «هلا بالصين» الرسمي على «تيك توك»، بالتزامن مع بثها عبر كوايشو، التطبيق الصيني للفيديوهات القصيرة، الذي يملك قاعدة مستخدمين قوية في مدن الصين الكبرى، الذي تصدّر قوائم «غوغل بلاي» و«أبل ستور» للتطبيقات الأكثر تنزيلاً في ثماني دول عام 2020. وتنظم الفعالية شريكة «هلا بالصين» المعتمدة (UShine)، الشبكة متعددة القنوات الرائدة في المنطقة لاحتضان المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي، والمسؤولة عن اختيار المواهب للبث الحي، بهدف ترويج العلامات التجارية أثناء الفعالية.

وتشكل الفعالية الافتراضية انطلاقة قوية للعلامات التجارية والمصممين المشاركين بإتاحة التفاعل المباشر مع المتابعين والمشترين المحتملين. وقال علي عبيد الظاهري، سفير الدولة لدى جمهورية الصين الشعبية، إن «أيام الموضة الإماراتية توفر فرصة مثالية للتعرف إلى أفضل ما تقدمه الإمارات في عالم الأزياء التقليدية والتصاميم الحديثة، فضلاً عن الخبرات والموارد والقدرات الإبداعية». مضيفاً أن «الإمارات من أكبر الداعمين والمساهمين في التجارة العالمية المفتوحة من خلال مبادرة الحزام والطريق. وأعتقد أن أيام الموضة الإماراتية 2021 ستعزز نمو صناعات الأزياء الصينية والإماراتية، وتفتح نافذة أوسع على عالم الموضة في كلا البلدين».

وقال الشيخ ماجد المعلا، رئيس مجلس إدارة «هلا بالصين»: إن «النسخة الافتتاحية من أيام الموضة الإماراتية تمثل تجسيداً قوياً وجديداً لجهودنا المستمرة في دعم التجارة الثنائية والتعاون الثقافي بين الإمارات والصين. ويهدف الحدث إلى تعميق الروابط بين المصممين المقيمين في الإمارات وقطاع الأزياء الصيني، إضافة إلى تسليط الضوء على مواهب مصممي الأزياء المحليين، ودور الأزياء الراقية، التي تعكس تراث دولة الإمارات المميز عبر الجمع بين التقاليد والحداثة».

وستبث الفعالية مباشرة من مواقع متميزة اختارها المصممون بأنفسهم، مثل استوديوهات مستقلة وحاضنة الأعمال in5 للإعلام بدبي. وستعرض الفعالية الإبداعات والتصاميم الفريدة لأكثر من 17 علامة تجارية ومصمماً محلياً للأزياء بالإمارات.

طباعة