غضب في اليابان بسبب إعلان.. والتلفزيون يعتذر

أثار إعلان يصور امرأة تقول إن الجدل حول المساواة بين الجنسين «عفا عليه الزمن» موجة غضب في اليابان لتحيّزه ضد المرأة، وذلك بعد شهر من استقالة رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو بسبب تعليقات مسيئة للنساء.

وفي الإعلان، الذي بدأ عرضه الاثنين للترويج لبرنامج تلفزيوني إخباري مسائي، ظهرت امرأة تتحدث عن يومها وتقول: «عندما ترى بعض السياسيين يدعون إلى المساواة بين الجنسين تحس أن هذا الأمر قد عفا عليه الزمن، أليس كذلك؟».

وقال أحد مستخدمي «تويتر» «من الخسة إحضار امرأة لتقول إن المساواة بين الجنسين عفا عليها الزمن. يجب أن تخجلوا من أنفسكم».

وكتب المحامي المعارض ميزوهو فوكوشيما على «تويتر»: «لا أفهم كيف يمكن أن يصنع أحد إعلاناً يقول إن المساواة بين الجنسين عفا عليها الزمن في عصر نحاول فيه تغيير» الصعوبات التي تعاني منها المرأة في اليابان.

وذكر تلفزيون أساهي الذي نشر الإعلان أن الغرض كان توصيل رسالة بأن الوقت قد حان لاتخاذ خطوات ملموسة لتحقيق المساواة، وليس مجرد الحديث عنها.

وأضاف التلفزيون في بيان صدر اليوم الأربعاء: «نتعامل بجدية مع حقيقة أن بعض الأشخاص اعتبروا الإعلان مسيئاً ونعتذر لهم». وأضاف أنه أوقف بث الإعلان.

وتأتي اليابان في المرتبة 121 بين 153 دولة على المؤشر العالمي للفجوة بين الجنسين لعام 2020 بسبب ضعف مشاركة المرأة في الاقتصاد وتمكينها سياسياً.

طباعة